بن سلمان: 95 ٪ من المعتقلين على خلفية الفساد قبلوا بالتسوية

24 نوفمبر 2017 - 14:30

في أول حديث له في الموضوع، كشف ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، عن خلفيات الأحداث الجارية حاليا في بلاده، خصوصا ما تعلق باعتقال أكثر من 200 من كبار الأمراء ورجال الأعمال والوزراء السعوديين، بتهم تتعلق بالفساد.

وكشف بن سلمان في حديث إلى صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أن 95 بالمائة من الشخصيات التي تم إيقافها على خلفية قضايا فساد، قد وافقوا على التسوية وإعادة الأموال.

وأضاف في مقابلة أجراها معه الصحفي توماس فريدمان، أن 1 بالمائة فقط ممن تم اعتقالهم أثبتوا براءتهم وتم إغلاق ملفاتهم، وأن 4 بالمائة أنكروا تهم الفساد الموجهة إليهم وأبدوا رغبتهم بالتوجه إلى القضاء.

واعتبر بن سلمان أن الحديث عن سبب الأحداث الأخيرة هو رغبته في انتزاع السلطة، هو “أمر مضحك”، مشيرا إلى أن الأعضاء الباريزين ممن تم احتجازهم في فندق الريتز، قد أعلنوا مسبقا البيعة له ودعمهم لإصلاحاته، مضيفا بأن “الغالبية العظمى من أفراد العائلة الحاكمة في صفه”.

وقال بن سلمان في المقابلة التي أجريت بالقصر الملكي شمال الرياض إن 10 بالمائة من الإنفاق الحكومي لبلاده تعرض للإختلاس في قضايا فساد العام الماضي، مؤكدا أن هذه العملية شاركت فيها الطبقات العليا والكادحة على حد السواء.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عبد الوهاب منذ 4 سنوات

ادا كان هناك فساد فانت فرد من العائلة الملكية و انت معني بالفساد من اين لك هده الشركات و الاموال هي خيرات البلاد و ليس اموال العائلة و ادا كنت صادق اكتبوا كل هده الاموال باسم الدولة و تقاضوا مصروف يلبي حاجياتكم حسب عملكم و من استطاع ان يطور مشاريعه حسب القوانين فهو ماجور حيث يخلق مناصب شغل و يؤدي ضرائبه. اما ان تسجن اناس بدون جرم و تهددهم و تظغط عليهم ليضخوا اموالا في خزينة العائلة عفوا الدولة فهدا قمت الظلم و لا تظن انهم سينسون اهانتك لهم في قرب فرصة سينقضون عليك.لانك خلقت العداوة بين العائلة .