طفل يفكر في “الحريك”.. ومتشرد يعيده إلى عائلته مقابل “50 درهما”

12 ديسمبر 2017 - 00:31

عاد الطفل زكرياء، 12 ربيعا إلى حضن عائلته بعد اختفائه عن الأنظار، ما خلق الكثير من التساؤلات، إذ انتاب والديه قلق من فرضية اختطافه.

إدريس، والد الطفل المنحدر من القنيطرة، كشف في حديثه مع “اليوم24” تفاصيل العودة، وقال إن ابنه اتصل به، فجر الأربعاء الماضي، من “تيليبوتيك” في الدارالبيضاء، إذ تمكن عبر تقنية “جي بي إس” من تحديد مكانه، وذهب لإحضاره.

وأضاف الأب أن ابنه خرج رفقة صديقه، البالغ من العمر 14 سنة، ليلة الثلاثاء الماضي، بعد عودته من المدرسة، وركبا حافلة للنقل، وبعدها ذهبا إلى المحطة الطرقية “القامرة” في الرباط، وادعيا أنهما لا يتوفران على المال للذهاب إلى الدارالبيضاء، فساعدهما سائق حافلة للمسافرين، بعدما أكدوا أنهما أبناء العاصمة الاقتصادية.

وعن تفاصيل اللقاء، قال المتحدث ذاته إن تقنية “جي.بي. إس” حددت مكان وجود ابنه في المحطة الطرقية ولاد زيان، حيث سأل عنه بعض المواطنين، فأخبره أحد المتشردين، بعدما شاهد صورته، بأنه يعرف مكان وجوده، لكنه رفض الإفصاح عنه إلا بعد حصوله على 50 درهما.

وبعد حوالي 10 دقائق، عاد الشخص المجهول رفقة الطفل، وأخبره أن كان داخل “Cyber”، لكن الأب لم يصدق الأمر، فيما أخبره ابنه أنه كان ينوي “الحريك”، وكان من المقرر أن ينطلق، في صباح اليوم ذاته، على متن القطار المتوجه إلى طنجة، ثم إلى الناظور.

وأكد الأب أن ابنه ظل يردد: “أنا خايف مقديتش نرجع”، دون أن يكشف سبب الخوف، الذي يحيط به.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي