18 معتقلا جديدا في الريف ومسيرة جديدة من تماسينت إلى إمزورن

12 ديسمبر 2017 - 17:21

خرج العشرات من المحتجين، قبل قليل، في مسيرة احتجاجية انطلاقا من بلدة تماسينت، التي تبعد عن مدينة الحسيمة بحوالي 26 كلم، في اتجاه مدينة إمزورن، التي شهدت، أول أمس الأحد، مواجهات بين القوات العمومية، وعدد من المحتجين.

وكشف متحدث باسم الحراك الشعبي، الذي تعرفه بلدة تماسينت، والذي كان قد انطلق حتى قبل انطلاق الاحتجاجات في الحسيمة، أن مسيرة، اليوم، تنظم تضامنا مع المعتقلين، الذين اعتقلتهم المصالح الأمنية، أول أمس، في مدينة إمزورن، وبني بوعياش، الذين بلغ عددهم حوالي 18 معتقلا، وفق ما كشفه مصدر حقوقي لـ”اليوم24″.

وأدان المحتجون استمرار المقاربة، التي نهجتها الدولة في الرد على احتجاجات الريف، وكشفوا أن هناك انزالا أمنيا على الطريق الرابطة بين تماسينت وإمزورن للحيلولة دون وصولهم إليها، إلا أنهم على الرغم من ذلك قرروا تنظيم مسيرتهم، رافعين شعارات تطالب بالافراج عن معتقلي الاحتجاجات في المنطقة.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

ppsta منذ 3 سنوات

المهزلة الحقيقية هي ان المغرب ابتلي باناس يكتبون هكذا تعليق لان مغاربة احرار يطالبون بحقوقهم و ما هو الاهم ان لم اطالب بحقوقي هل اتسولها و انتظر في الزاوية?

علال كبور منذ 3 سنوات

وجوه شاحبة وأجسام مهترءة كاننا في دولة يعاني سكانها من الحرب والمجاعة فعلا هذه هي حالة سكان المغرب العميق

Idouar omar منذ 3 سنوات

مهزلة و آن وقت وقفها و وضع حد لها.... ينتظرنا الأهم....

التالي