الأمن يطمئن البيضاويين حول"قنبلة إفريقيا"

12 ديسمبر 2017 - 23:29

صور: عبد المجيد رزقو

قالت ولاية أمن الدار البيضاء إن الأبحاث التي أجرتها على القطعة التي تم اكتشافها مساء اليوم بحي إفريقيا بالدار البيضاء، بينت أنها قطعة معدنية على شكل قذيفة نافية كونها من طبيعة متفجرة.

وأفادت الولاية في بيان صدر عنها، أن ذلك جاء بعد أن اطلعت فرقة متخصصة في المتفجرات حلت من الرباط، وأجرت خبرة تقنية على القطعة التي تم اكتشافها بمنزل بائع للمتلاشيات بمدينة الدار البيضاء، اعتقد حينها أنها قنبلة.

وأوضحت أن الأمر بدأ ببلاغ تقدم به تاجر يقطن بحي إفريقيا بالدار البيضاء، مساء اليوم الثلاثاء، لمصالح الأمن بمنطقة ابن امسيك مؤداه أنه يشك في قطعة حديدية، على شكل مجسم قذيفة، كان قد اقتناها منذ سنة من سوق “القريعة” بمدينة الدار البيضاء.

وأضافت أن مصالح الأمن تفاعلت بجدية مع هذا البلاغ، وقامت بإجراء معاينة تقنية وباليستيكية على المجسم الحديدي، كما عرضته على خبراء في المتفجرات من الحامية العسكرية، فتبين أن الأمر يتعلق فقط بقطعة حديدية لولبية الشكل، لا تشكل أي خطر على سلامة المواطنين، ولا تصنف نهائيا ضمن الذخائر أو المقذوفات.

وكانت الحادثة قد خلقت حالة رعب مساء اليوم في الحي المذكور، حيث استنفرت السلطات الأمنية عناصرها لتطويق المنزل المعني قبل وصول الفرقة المتخصصة في المتفجرات التي عملت على معاينة القطعة ونقلها فيما بعد لفحصها.

 

قنبلة حي إفريقيا (3)

قنبلة حي إفريقيا (7)

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي