انفراد..اجتماع طارئ للعثماني مع أغلبيته وحديث عن "بلوكاج" جديد وعدم رضى القصر

13 ديسمبر 2017 - 17:21
علم موقع “اليوم 24” من مصادر جد مطلعة أن الأمناء العامين للأحزاب المشكلة للأغلبية الحكومية قد يكونوا تلقوا اتصالا من سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، يومه الأربعاء، وذلك قصد تحديد موعد لعقد اجتماع وصف ب “الطارئ” لتدارس مستجدات تتعلق بالتعديل الحكومي.
وكشفت المصادر أن هناك “مفاجأة غير سارة”، تنتظر حزبا مشكلا للأغلبية الحكومية سيتم التداول في شأنها قبل إتخاذ القرار المناسب، مشيرة إلى أن “بلوكاجا” جديدا بدأت ملامحه تحوم في الأفق مع إصرار عزيز اخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار،  على إجراء تعديل هيكلي موسع وتعزيز الحكومة بمكونات جديدة بعد تغير المشهد الحزبي عقب عقد حزبي الإستقلال والعدالة والتنمية لمؤتمريهما.
وكشف المصادر أن قائمة الأسماء المقترحة من قبل حزبي التقدم والاشتراكية والحركة الشعبية بالخصوص لم تحض ب “رضى الدوائر العليا ماعدا إسم أو اسمين على أبعد تقدير”، فيما يرتقب انعقاد إجتماع الأمناء العامين لأحزاب الأغلبية الحكومية في غضون الأيام القليلة القادمة.
شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Elias EZZOUBIR منذ 3 سنوات

اخنوش من حدد مكونات الحكومة بشكلها الاول بعد البلوكاج والثانية أيضا سيكون هو صاحبها لانه باختصار هو رئيس الحكومة الحقيقي

سناء منذ 3 سنوات

ماحد مازال كانهضروا على "الرضا" فمازال أمامنا طريييق جد طويييييييلة نحو الديمقراطية

Anass منذ 3 سنوات

الله ينعل بو الذل

علال كبور منذ 3 سنوات

زعيم الحمامة الذراع السياسي للدولة العميقة يعبث بارادة الشعب وهو بهذا لا يعترف بالانتخابات ولا بالديمقراطية

التالي