4 نجوم يٌشعلون صراع"الميركاتو"بين الريال وبرشلونة

14 ديسمبر 2017 - 13:15

عاد صراع قطبي “الليغا”، ريال مدريد وبرشلونة من جديد إلى الواجهة، وذلك أياماً  قبل فتح باب “الميركاتو” الشتوي.

التقارير الإعلامية الإسبانية، كشفت أبرز الصفقات التي “سيقاتل” من أجلها مسؤلو الغريمين، خصوصاً بعد نكسة السوق الصيفية السابقة، إذ فشل “الميرنغي” و”البلوغرانا”، في حسم صفقات تتماشى  وتطلعات أنصار الفريقين.

صقيع الشتاء، لن ينال من عزيمة الفريقين حسب المصدر ذانه، فالتحركات بدأت مبكراً من إدارة الطرفين، لإقناع وخطف أبرز الأسماء التي صنعت الحدث في مرحلة ذهاب الموسم الرياضي.

ويبقى أربعة لاعبين، وسط “عاصفة” حرب “الميركاتو”، بين غريمين تجاوزت المنافسة بينهما المستطيل الأخضر:

  • المصري محمد صلاح: 

استطاع فرض مكانته بقوة بـ”البريمير ليغ”، ويتربع حالياً على عرش هدافي الدوري رفقة ليفربول، ويعد من بين اللاعبين المطلوبين بشدة داخل أسوار “البلوغرانا”، و”الميرنغي”، بحسب ماكشفت عنه وسائل إعلام إسبانية، وكذا مصرية.

P170923-022-Leicester_Liverpool

  • ماركو فيراتي:

النجم الشاب بصفوف باريس سان جيرمان،  كان قريباً من الالتحاق بميسي ورفاقه سابقاً، لكن صفقة البرازيلي نيمار قلبت الموازين، لينضاف ريال مدريد حالياً إلى الأندية التي تٌصارع للظفر بخدماته.

marcoverratti-cropped_vzef4tx1whug1ctnyg64o7ri7-800

  • باولو ديبالا:

ظلت العروض تلاحق ديبالا، لاعب يوفنتوس الإيطالي، قبل أشهر، لكن النادي فضل تحصينه بعقد جديد وشرط جزائي”ضخم”، كل هاته العوامل لم تقف أمام رغبة قطبي “الليغا”، في فتح المفاوضات من جديد مع إدارة “السيدة العجوز”، خصوصاً وأن اللاعب الشاب أبدى رغبته في تغيير الأجواء، وخوض تجربة جديدة في ظل العقود “الفلكية” التي طرقت باب وكيل أعماله.

during the Serie A match between Juventus FC and UC Sampdoria at Juventus Arena on May 14, 2016 in Turin, Italy.

  • ماورو إيكاردي:

لاعب إنتر ميلان الإيطالي، فرض إسمه بقوة في “الكالتشيو”، ودفع بأبرز الأندية إلى الاهتمام بموهبته، إذ أكدت تقارير إعلامية أنه الإسم الذي سيكرس الصراع بين الريال وغريمه، لكن مواطنه  في المنتخب الأرجنتيني ميسي، نصح إكاريدي بمجاورته داخل قلعة “الكامب نو”، لكن القرار الأخير سيكون بيد الفريق، الذي سيدرس العرض الأنسب لطموحاته.

1511257286_587356_1511257351_noticia_normal

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.