تقرير عن مكاسب انضمام المغرب إلى "سيداو" على طاولة الدول الأعضاء

14 ديسمبر 2017 - 18:11

وضع المغرب على طاولة الدول الأعضاء في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “سيداو”، دراسة أثر انضمامه إلى المجموعة، كانت قد أجريت بطلب من رئيس مفوضيتها.

وقال مصدر دبلوماسي لـ”اليوم24″، إن الدراسة، التي انتهى العمل عليها، قبل ثلاثة أيام، تقول إنه لا مقتضى قانوني يمنع المغرب من الانضمام إلى المجموعة، ولا مقتضى يجبر الدول الأعضاء على قبوله، معتبرة أن قرار قبول طلب انضمام المغرب، يبقى قرارا سياسيا لدول “سيداو”.

وفصلت الدراسة، التي جاءت في ثمانين صفحة، حسب المصدر ذاته، في الشراكة، التي تجمع المغرب بدول المنظمة، حيث صنفته ثاني شريك تجاري من إفريقيا لدول “سيداو”، غير أنها سجلت اختلاف التعريفة الجمركية بين المغرب، ودول المجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا، التي يود الانضمام إليها.

وتوصلت دول “سيداو” حديثا بالدراسة، على مقربة من القمة، التي يرتقب أن تلتئم فيها، مطلع الأسبوع الجاري، في نيجيريا، ما دفع إلى اتخاذ قرار عقد قمة استثنائية، مطلع العام المقبل، مخصصة لبت الدول الأعضاء في انضمام المغرب، وبشكل تفصيلي في نتائج الدراسة.

يذكر أن المغرب يتطلع إلى الانضمام إلى هذا التكثل الاقتصادي، الذي سيمكنه من فتح أبواب سوق ضخم بـ 340 مليون مستهلك، ويرتقب أن يرتفع هذا الرقم إلى 600 مليون، في أفق عام 2050.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي