خطير .. غاريدو متورط في ملف الراقي وهذه حقيقة إعفاء طبيب الرجاء

15 ديسمبر 2017 - 10:56

في تطورات مثيرة، في ملف عبد الله الطيب، طبيب فريق الرجاء البيضاوي، الذي تم استبعاده من النادي الأخضر، مباشرة بعد تصريحاته لموقع أنصار النادي الأخضر، على موقع التواصل الاجتماعي، “فايسبوك”، والتي أكد فيها تعرض عصام الراقي، للإصابة، وعدم قدرته على المشاركة في التداريب، علم “اليوم 24” أن الرئيس، سعيد حسبان، ليس هو من أعفى الطبيب من مهامه.

وأكد مصدر جيد الاطلاع، من نادي الرجاء البيضاوي، رفض الكشف عن اسمه، أن مدرب الفريق، الإسباني خوان غاريدو، هو الذي ضغط على سعيد حسبان، من أجل إعفاء، الدكتور عبد الله الطيب من مهامه، بعد أن أبلغه بأنه لا يريد الاشتغال مع هذا الأخير، كما طلب من حسبان جلب طبيب جديد للنادي.

وقال المصدر ذاته، في حديثه مع “اليوم24″، إن “المدرب الإسباني، هو الذي بات يتحكم في النادي، مستغلا ضعف شخصية حسبان، والضغوطات الكبيرة المسلطة عليه” وأضاف قائلا “حسبان لم يعف، طبيب الفريق، من مهامه، بل اكتفى فقط بالاتصال به، وقال له بأن تصريحه لموقع الأنصار ليس له داعي، وتكلم معه بطريقة عادية”.

وشدد المصدر ذاته، على أن غاريدو، “ارتكب خطأ مهنيا جسيما، بعد أن تدخل في مهام طبيب الفريق، وقام بسرقة وثيقة من الملف الطبي للاعب، عصام الراقي، ونشرها في الموقع الرسمي للنادي، بعد أن ضغط على حسبان من أجل نشرها”، ووضح أيضا ” هذه الوثيقة كان الهدف منها هو تضليل الرأي العام فقط، لأن النتائج النهائية لفحوصات الراقي لم تتضح بعد”.

وأكد المصدر ذاته، في اتصال هاتفي مع الموقع “طبيب الفريق، أخبر فعلا غاريدو، بأن الراقي تعافى من الإصابة، لكن قبل 24 ساعة فقط من مباراة الدفاع الحسني الجديدي، أي أنه لا يمكنه المشاركة في المباراة، لكن الفحوصات بالأشعة، أكدت فعلا، أن اللاعب كان يعاني من إصابة خلف عضلة الفخذ، ما تطلب منه الخضوع للراحة، ولفحوصات خاصة طوال الأسبوع”.

وأوضح محدثنا، أن حسبان طلب من طبيب الفريق، عدم الحضور إلى مركز تداريب النادي، أول أمس الأربعاء و أمس الخميس، وأنه سيكون غدا في مقر النادي، من أجل مباشرة عمله، في الوقت الذي يرجح فيه، أن يبلغه حسبان، بشكل رسمي، قرار الإعفاء، بحكم دخول هذا الأخير، في مفاوضات مع طبيب آخر.

وحاول “اليوم 24” الإتصال بالمدرب الإسباني لأخذ وجهة نظره في الموضوع غير أنه تعذر عليه الأمر. غار

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي