الحكومة الإسبانية ترد على استبعاد "لاروخا" من المونديال

15 ديسمبر 2017 - 19:20

رد وزير الرياضة الإسباني، أنييغو مينديث دي فيغو، على تهديدات الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”،  بحرمان، منتخب “لاروخا”، من المشاركة في كأس العالم، روسيا 2018، بسبب تدخل السياسة في الشؤون الرياضية للبلد، بالتأكيد على أن الحكومة تصرفت “وفقا للقانون وبكل شفافية”.

ونقلت وكالة الأنباء الإسبانية، “إيفي”، اليوم الجمعة،  تصريح  مينديث دي فيغو، الذي قال “لا خطر على مشاركة إسبانيا في المونديال”، وأن الحكومة تصرفت “وفقا للقانون وبكل شفافية”، في العملية الانتخابية للاتحاد الإسباني لكرة القدم.

وواصل المتحدث ذاته، في مؤتمر صحفي بعد اجتماع مجلس الوزراء، اليوم الجمعة، : “قرأت ما تم نشره، والخطاب وجه من الفيفا إلى الاتحاد الإسباني لكرة القدم، وليس إلى المجلس الأعلى للرياضة، تصرف وزير الرياضة كان وفقا للقانون وبكل شفافية داخل هذا الإطار”.

وأضاف دي فيغو: “سنتحدث معهم بهدوء، هدوء مطلق.. أنا أعرف أن المسألة تهم الكثير من الإسبان، نهتم بالمشاركة في البطولة، لا خطر على مشاركة إسبانيا”.

وذكرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، المقربة من نادي برشلونة، صباح اليوم الجمعة، أن “الضغوطات الحكومية، من أجل استبعاد أنخيل ماريا فيار، من رئاسة الاتحاد الإسباني لكرة القدم، بتهمة  تورطه في قضايا فساد” هي ما دفع “فيفا” إلى تهديد الحكومة الإسبانية. وبحسب صحيفة “ماركا” فإن خطاب الفيفا يأتي بعد شكوى قدمها فيار.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي