الاتحاد الأوروبي يقر أن أقاليم الصحراء تستفيد من 75% من انعكاسات اتفاقية الصيد البحري

17 ديسمبر 2017 - 07:02

 

على بعد أقل من سنة على انتهاء اتفاقية الصيد البحري الموقعة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، وفي وقت تتواصل تحركات عدد من جمعيات الصيد الإسبانية، في محاولة للضغط على اللجنة الأوروبية لاستعجال الدخول في مفاوضات جديدة وعدم انتظار انتهاء الاتفاقية الحالية المقرر في نهاية يوليوز 2018، كشف تقرير جديد أن التقديرات الأولية للآثار الاقتصادية والاجتماعية للاتفاق الحالي، تبرز إحداث 180 منصب شغل مباشر وتحسين ظروف العمل لحوالي 59 ألف شخص يعملون في القطاع أو الأنشطة المرتبطة به، مؤكدا أن 75 في المائة من الانعكاسات الاقتصادية الاجتماعية استفادت منها جهتا الداخلة -وادي الذهب والعيون – بوجدور – الساقية الحمراء.

التقرير الذي أنجزته مديرية الشؤون البحرية التابعة للمفوضية الأوروبي، أضاف أن تفعيل الدعم القطاعي لاتفاق الصيد البحري يتم بوتيرة تبعث على الارتياح، مذكرا بأن جهتي الداخلة – وادي الذهب والعيون – بوجدور – الساقية الحمراء تشمل 66 في المائة من الغلاف الإجمالي للدعم القطاعي، أي حوالي 37 مليون أورو.

وعلى مستوى الانعكاسات الاقتصادية لفائدة الاتحاد الأوروبي، أشار التقرير إلى العودة الجيدة للاستثمار بالنسبة إلى الاتحاد، حيث إن استثمار واحد من الأوروهات يخلق 2.78 أورو كقيمة مضافة إجمالية بالنسبة إلى قطاع الصيد الأوروبي، مقابل 0.65 أورو كقيمة مضافة إجمالية، التي كان يخلقها استثمار أورو واحد، حسب التقرير التقييمي لشهر دجنبر 2010. وتبعا لهذه الخلاصات أوصى التقرير بتجديد هذا الاتفاق الذي سينتهي العمل به في يوليوز 2018، موردا أنه يمثل آلية للتعاون المعمق مع المغرب، المنخرط بقوة في التعاون جنوب – جنوب، من أجل تكملة المبادرات لفائدة استدامة المخزون داخل المنظمات الإقليمية للصيد.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي

عاجل

تسجيل 9428 إصابة جديدة بكورونا و1766 حالة شفاء و27 وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية X