هذه خطة الداخلية للنهوض بالنقل العمومي

20 ديسمبر 2017 - 22:22

أعلن نور الدين بوطيب، الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، خطته للنهوض بالنقل العمومي، باعتبار أن الفترة الراهنة مرحلة مفصلية لمسلسل الإصلاح، من خلال إتمام وضع مخطط الحكامة الخاص بالتجمعات الحضرية.

وأبرز بوطيب في عرض له، مساء أمس الثلاثاء، في مجلس النواب أمام لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة أن وزارته أعدت تصورا شموليا للمنظومة الحركية الحضرية، من ضمنها النقل العمومي، الذي يحتاج إلى إعادة هيكلة خطوط الحافلات، ووضع الممرات.

وفيما أكد على ضرورة إدماج مختلف شبكات النقل العمومي، وتبني نظاما موحدا للتذاكر، خصوصا في مدن الدارالبيضاء، والرباط، التي يفرض فيها الإدماج نفسه بين الحافلة، والترامواي، كشف الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية المظاهر السلبية، التي يتخبط فيها قطاع النقل العمومي الحضري، من قبيل ضعف جاذبيته، وتدني جودة الخدمات المقدمة، بالإضافة إلى تنامي وسائل النقل البديلة، وازدحام حركة السير، والصعوبات المالية للفاعلين في النقل الحضري، لاسيما الاستثمار في الأسطول.

وخلال حديثه عن إصلاح الإطار المؤسساتي، المنظم للتنقلات الحضرية، أبرز بوطيب أن تنزيل النموذج الجديد لتدبير القطاع يحتاج إلى إطار مؤسساتي، وتنظيمي ملائم، وتمويل مستدام، وتدبير محكم لحركة السير والطرقات الحضرية، بالإضافة إلى اعتماد المجال الجغرافي المناسب للتخطيط وتدبير القطاع في المدن الكبرى، وذلك عبر إحداث مؤسسات التعاون بين الجماعات (مجموعات التجمعات الحضرية سابقا)، كإطار لتنمية التعاون بين الجماعات بغية تدبير فعال للقطاع (تجربة النموذج بالرباط عبر خلق “مجموعة العاصمة” عام 2011، والتي تضم 13جماعة)، وكذا فصل الأنشطة الاستثمارية عن عمليات الاستغلال لتأمين الشركات المستغلة من المخاطر التجارية.

 

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي