مواطنون يقطعون 600 كيلومتر على الأقدام للاحتجاج بالرباط

20 ديسمبر 2017 - 21:38

احتجاجا على تردي الخدمات الصحية، بمنطقة بويزكارن، نواحي كلميم، قرر عدد من المواطنين نقل معاناتهم إلى الرباط، مشيا لأزيد من 600 كيلومتر.

ووصل المحتجون مساء اليوم الأربعاء إلى الرباط، حيث تم استقبالهم أمام البرلمان من طرف عدد من الحقوقيين المناصرين لقضيتهم، رافعين شعارات فك العزلة عن إقليمهم، ومطالبين بتوفير أساسيات العيش الكريم.

ويقول المحتجون إن السكان يخوضون سلسلة احتجاجات في بويزكان منذ الأسبوع الماضي، بعد تزايد أعداد ضحايا المستشفى الوحيد في المنطقة، حيث تسبب نقص الطاقم والمعدات الصحية فيه، إلى وفاة سيدة حامل قبل أيام، إضافة إلى ضحايا غياب الأمصال المضادة للدغات الأفاعي والعقارب خلال السنوات الماضية.

وبعدما تحول مستشفى المنطقة إلى مبنى يضم فقط قسم المستعجلات، بعدما تعطلت كل الأقسام الأخرى فيه، طالب المحتجون من السلطات المعنية، بفتح كافة أقسام المستشفى، لوقف الأعداد المتزايدة من ضحايا سوء خدماته الصحية، خصوصا أن المستشفى المحلي لبويزكارن يعرف إقبال الآلاف من ساكنة سبع جماعات قروية تابعة لدائرة بويزكارن، ويصنف ضمن مستشفيات القرب.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

وليد منذ 4 سنوات

هدا ما يفيد ان قبة البرلمان لا تفيد و لا تخدم المواطن في شيء،اين النواب،اين الممتلون للمنطقة،هم يخدمون مصالحهم الشخصية

وليد منذ 4 سنوات

هدا ما يفسر ان قبة البرلمان لا فائدة منها فيما يخص تمتيل المناطق و مناقشة احتياجاتها و حاجيات المواطن،هم يمتلون انفسهم و مصالحهم الشخصية.