بودريقة أمام "غضب رجاوي".. والجماهير تحتج على البرمجة

21 ديسمبر 2017 - 14:35

أكدت “الالترات” المساندة لفريق الرجاء الرياضي، اليوم الخميس، رفضها عودة محمد بودريقة، لمحيط وكرسي رئاسة النادي.

وأوضحت الجماهير المنضوية تحت لواء”الالتراس”، في بلاغ رسمي لها، أن الثلاثي بودريقة، والرئيس الحالي سعيد حسبان، والمسؤول السابق رشيد البوصيري، غير مرغوب فيهم بالرجاء، بعد توالي المشاكل الداخلية، وأيضا الأزمة المالية التي لازمت الفريق منذ سنتين.

وبعد انتقادها للجنة البرمجة من مدرجات ملعب الأمير مولاي عبد الله، أول أمس الثلاثاء، نقلت المجموعات التشجيعية غضبها مجدداً للمسؤولين عن الكرة في البلاغ ذاته، بسبب التغييرات العديدة لتوقيت مباريات “الخٌضر”، وأيضاً رفض عدد من المدن استقبال غاريدو ورجاله، بحجة” دواع أمنية”.

وأوضحت “الالترات”، أنها اختارت الاحتجاج بطريقة “مبتكرة” في المباراة الأخيرة أمام المغرب التطواني، لإيصال رسالة واضحة للجهات المسؤولة، حيث ارتدى عدد من الأنصار بذلات عملهم، أو دراستهم في المدرجات، موضحين أن برمجة اللقاءات وسط الأسبوع، تجبرهم على ترك مقاعدهم في الأقسام، والمؤسسات التي يشتغلون بها، لتلبية نداء “القلب” ودعم الرجاء أينما حلت وارتحلت.

تجدر الإشارة، إلى أن فريق الرجاء الرياضي رغم من الأزمة المالية الخانقة التي يمر منها، وتراكم مستحقات لاعبيه، استطاع التتويج بلقب كأس العرش قبل شهر، ويحتل حالياً مراتب متقدمة في سبورة الترتيب، كما أنه سيدشن عودته للمسابقات القارية، مارس المقبل، عبر بوابة كأس الكونفدرالية الإفريقية.

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي

عاجل

تسجيل 9428 إصابة جديدة بكورونا و1766 حالة شفاء و27 وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية X