أجواء مشحونة بين الشرطة الإسبانية وممتهني التهريب بمعبر سبتة

22 ديسمبر 2017 - 06:00

عثمان جمعون

يعرف المعبر الحدودي لسبتة المحتلة، بين المغرب وإسبانيا، منذ أول أمس الأربعاء، أجواءً مشحونة، قابلة للإشتعال في أي لحظة بين الشرطة الإسبانية، وممتهني التهريب المعيشي، وذلك بسبب ترتيبات إغلاق المعبر ابتداءً من يوم غد الجمعة، حتى، يوم الأحد 7 يناير المقبل، لتنظيم احتفاليات رأس السنة الجديدة.

وأوضح مصدر من عين المكان لـ”اليوم24″ أن الشرطة الإسبانية تقوم، منذ ليلة أول أمس، بمصادرة العديد من ممتلكات ممتهني التهريب المعيشي، حيث حجزت بعض السيارات المليئة بالسلع التجارية، ولم يتم الإفراج عنها إلى حدود الآن، على الرغم من كل الوساطات لإخلاء سبيلها لأصحابها، الذين يسترزقون منها.

وكشف المصدر ذاته أن الشرطة المغربية، بدورها، انضمت إلى الشرطة الإسبانية ضد ممتهني التهريب المعيشي، الذين يتلقون معاملة سيئة للغاية، خصوصا النساء، اللائي يتم تخويفهن بتغريمهن بمبالغ مالية كبيرة إذا لم يتخلين عن سلعهن التجارية من دون إثارة الضجيج.

وأوردت مصادر محلية أنه حدث تدافع كبير بين ممتهني التهريب المعيشي في معبر سبتة المحتلة، في اليومين الأخيرين، اللذين سبقا موعد إغلاق المعبر، كاد أن يؤدي إلى كارثة إنسانية لولا الألطاف الإلهية.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي