مكاتب الاقتراع تغلق أبوابها بإفني على إيقاع نسبة مشاركة تجاوزت 45%

21 ديسمبر 2017 - 19:40

أقفلت، قبل قليل، مكاتب الاقتراع بالدائرة الانتخابية سيدي افني أبوابها على إيقاع نسبة من التصويت تجاوزت حسب مصادر” اليوم 24″ 45%.
وعرفت الساعات الأخيرة من عمر المهلة القانونية،صراعا محموما بين  مرشح حزب الاتحاد الاشتراكي محمد بلفقيه،ومرشح حزب التجمع الوطني للأحرار مصطفى مشارك.
وشهدت بعض مراكز الاقتراع مناوشات بين   أنصار المرشحين استدعى بعضها تعزيز أسطول القوة الأمنية بالقرب من مراكز الاقتراع،بحيث أفادت مصادرنا بأن عددا من سيارات القوات المساعدة مازالت مرابطة إلى حدود الساعة بمركز بلدية الأخصاص.
وتتميز دائرة سيدي افني عن غيرها من الدوائر بكونها كانت في الأصل تابعة لاقليم تزنيت، وبعد التقسيم الإداري الأخير تم إحداث عمالة بمركز مدينة سيدي افني،وألحقت به جماعات ترتبية أغلبها يتواجد بقدم الأطلس الصغير بمحاذاة كل من اقليم طاطا وكلميم.
وحسب المتتبعين للشأن المحلي، فإن حزب الاتحاد الاشتراكي ،تكمن قوته في خبرة بلفقيه في تطويع الانتخابات،فهو رئيس المجلس البلدي لكلميم اضافة إلى كونه دخل غمار الانتخابات عدة مرات وفاز ،وكان آخرها استحقاقات 7 اكتوبر 2016 حيث فقد مقعده بمقتضى حكم أصدره المجلس الدستوري.
وبالمقابل،  وحسب ذات المتتبعين،فإن مرشح الأحرار وبالرغم من ضعف تجربته السياسية،إلا أن اقليم تزنيت وسيدي افني يحتلان المراتب الأولى من حيث عدد المنخرطين في حزب الحمامة ،بحيث يتعدى عددهم فقط في تزنيت 9000 منخرط.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عابر سبيل منذ 3 سنوات

يحدث هذا فقط في بلاد المسلمين، وإمارة أمير المؤمنين

التالي