دواوير تنتظر "الكارثة".. أعمدة كهربائية وأسلاك عالية التوتر في الطرقات والحقول

25 ديسمبر 2017 - 08:01

يعيش سكان دوار “عين عبدون” في جماعة بني وليد في تاونات، منذ سنوات، على وقع ” كارثة” تهدد بنسف بيوتهم، وأطفالهم، بسبب الأعمدة الكهربائية، التي تعرضت للدمار، وأصبحت أسلاكها متدلية وسط الحقول، والطرقات، دون أن تتدخل الجهة المعنية لإصلاحها، وإعادة تثبيت أخرى جديدة، علما أن تلك القديمة، التي تعرضت للتآكل لم يمر عليها سوى سنوات قليلة.

وأوضح مواطن من الدوار المذكور، في اتصال مع “اليوم24″، أن أطفال القرية، ومعهم قطعان الماشية، فضلا عن قاطني البيوت الطينية، والقصديرية، باتت حياتهم في خطر، إثر تدلي الأسلاك الكهربائية، وتهاوي الأعمدة الخشبية الحاملة لها، ما يضطر الفلاح إلى إزالتها، خلال أشغاله الفلاحية.

وأضاف المصدر نفسه أن المواطنين سبق لهم، في إطار خطوة استباقية للكارثة، أن توجهوا إلى السلطات المحلية، وأخبروا مسؤولي المكتب الوطني بالأمر، لكن إلى حدود اليوم لا شيء تحقق، عدا انتظار الفاجعة، حسب المصدر ذاته.

في السياق، نجا دوار فنانة باب الحيط، في وقت سابق، من كارثة حقيقية، بعد سقوط أعمدة كهربائية، بسبب شاحنة لنقل مواد البناء، علق بها سلك كهربائي يربط الأعمدة الخشبية، ما تسبب في اقتلاع عدادات كهربائية، وقطع التيار عن المواطنين لساعات طويلة.

وضعية الأعمدة الكهربائية في عدد من دواوير جماعة ” عين عبدون”، أغضبت السكان، الذين بدؤوا يستشعرون، حسب مصادر من الجماعة، خطر الأسلاك الملقاة على الطرقات.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

علال كبور منذ 3 سنوات

يلاحظ ذلك في مختلف الأقاليم فالاعمدة الخشبية تم تسويقها عبر صفقات مشبوهة بحث أتلفت في ضرف وجيز وكانت من النوع السيء بدون ان تعالج بمادة القطران فأصابها الاهتراء بسرعة واصبحت خيوط الكهرباء منتشرة في الحقول ومعلقة في الأشجار المثمرة انها فضيحة وكارثة في اقليم تازة وتاونات كل هذا مر بتواطء المعنيين

التالي