تعويم الدرهم.. "بوسعيد" يحمل "الجواهري" مسؤولية التهويل!

26 ديسمبر 2017 - 17:39

في موقف قد يجدد السجال الإعلامي بين الحكومة، وبنك المغرب، حمل محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية، مسؤولية التهويل من موضوع “تعويم الدرهم” إلى والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، دون أن يسميه.

وتردد بوسعيد في الحديث عن الموضوع، خلال رده على مداخلات البرلمانيين في لجنة المالية، في إطار مدارسة مشروع قانون بنك المغرب، صباح اليوم الثلاثاء، وقال: “سنرى هذا الموضوع لنناقشه من بعد”.

وتابع الوزير نفسه بعد إلحاح البرلمانيين عليه: “للأسف “on a jouer de la malchance” في الفترة السابقة، حين أُعلن (بضم الألف في إشارة إلى الجواهري)، أن الإصلاح سيتم إقراره ابتداء من يوليوز المقبل.

وأعاد الوزير التأكيد أنه ‘أُعلن’ عن ذلك، في إشارة إلى أن الحكومة لم تعلن تاريخ البدء في إصلاح نظام صرف العملة المحلية، وإنما الذي أعلن ذلك هو والي بنك المغرب، حين قال في 20 يونيو الماضي، إن قرار تعويم الدرهم سيعلن بشكل رسمي انطلاقا من يوليوز الماضي.

وأكد  بوسعيد أن “هذا الإعلان جعل مع الأسف، أن هناك خلطا لدى الرأي العام الوطني، الذي تخوف من تداعيات الإصلاح مستحضرا ما وقع في مصر”، مضيفا: “لكن بكل صدق، نحن لسنا في نفس الوضع المصري، هذا موضوع اختياري لبلدنا”.

وفي السياق نفسه، أكد الوزير على أن إصلاح نظام صرف الدرهم له راهنيته، وقال: “لا يمكن أن نستمر في الوضع الحالي، وإلا سنكون في خطر أمام احتمال صدمة اقتصادية عالمية”.

وأشار بوسعيد إلى أن الاقتصاد المغربي “سيكون في خطر لأن نظام الصرف الثابت الحالي، ليس باستطاعته أن يقاوم أي صدمة، أو أزمة اقتصادية عالمية”.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي