سويسرا تشدد من إجراءات الحصول على جنسيتها

30 ديسمبر 2017 - 17:29

على عكس بعض الدول الأوربية التي تسعى إلى تجنيس أكبر عدد من الأجانب لمحاربة شيخوخة مجتمعاتها مثل إيطاليا واسبانيا، قامت سويسرا موخراً بالمصادقة على رزمة إجراءات قانونية لتشديد الحصول على جنسيتها، وستدخل حيز التنفيذ بدخول سنة 2018.
وعلى الرغم من كون القانون الجديد خفّض من عدد السنوات التي يتوجب قضاؤها في سويسرا لتقديم طلب الحصول على الجنسية من 12 سنة إلى 10 سنوات ، إلا أنه حصر من يمكنهم الاستفادة من هذا الحق في الذين قضوا هذه المدة في الفيدرالية ويحملون رخصة الإقامة من نوع “C”.(رخصة للسكن والعمل فقط ).
وهذا معناه أن عدد السنوات التي يقضيها طالبو اللجوء في سويسرا لن تُحسب لهم كسنوات إقامة رسمية ولن تتيح لهم إمكانية طلب الجنسية حتى عند تجاوزهم عشر سنوات بهذا البلد.
ومن بين العراقيل الجديدة التي وُضعت أمام كل من يرغب في جواز السفر السويسري، اشتراط عدم تلقي أي دعم اجتماعي مالي من دولة سويسرا في السنوات الثلاثة الأخيرة من الإقامة، واستثنت من هذا الشرط كل من تلقى دعماً لأجل الدراسة والبحث،
واشترطت الإجراءات الجديدة ضرورة الاندماج في البلد مع التوفر على مستوىً جيد في أحد اللغات السويسرية الثلاث: الفرنسية والألمانية والإيطالية، ويُستثنى من هذا الشرط من كان قادماً من بلد لغته الأم  أحد اللغات السويسرية الرسمية.

ولا تُمنح الجنسية السويسرية، وفق هذا القانون، سوى لمن أثبت أنه يقرأ أحد هذه اللغات الثلاث ويكتبها، ويتوجب عليه إجراء امتحان كتابي وآخر شفوي، يؤكد توفره على المستوى A2 (الابتدائي) في الكتابة، و B2 (الاعدادي) في القراءة.
ومن بين الشروط الجديدة أيضاً إثبات “نظافة” السجل العدلي، وخلوه من إدانات،  وعدم ارتكاب أي فعل جنائي، وفي هذا الإطار ستقوم السلطات بالبحث في السجلات الإلكترونية لكل متقدم بالطلب، والتي تحتفظ بكل صغيرة و كبيرة عنه، ولن تكتفي بالسجل العدلي العادي الذي تمنحه المحاكم.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي