إيطاليا تسلم فرنسا "داعشية" مغربية مبحوث عنها دولياً

30 ديسمبر 2017 - 13:02

ستقوم  السلطات الإيطالية، اليوم السبت، بتسليم نظيرتها الفرنسية، مواطنة مغربية مبحوث عنها سبق وألقت عليها الشرطة القبض يوم 23 دجنبر الجاري في مطار مالبينسا بميلانو عندما حلت بالأراضي الإيطالية قادمةً إليها من  مدينة اسطنبول التركية.

ووفق ما أوردته جريدة لاريبوبليكا، في عددها لنهار اليوم السبت، فإن المغربية كانت قد التحقت بأحد مقاتلي تنظيم “داعش” في الأراضي السورية، قبل أشهر قبل أن تعاود الاتصال بزوجها الإيطالي وتعلن رغبتها في العودة لأوربا.

وأضاف  المصدر ذاته أن الزوج الإيطالي انتقل إلى تركيا، فقام  من يفترض أنه “عشيقها” الذي استدرجها عبر الويب بمرافقة المغربية لحمايتها رفقة أطفالها حتى أوصلها إلى الحدود التركية السورية، لتلتحق بزوجها، ويستقلا الطائرة رفقة أطفالهم للعودة إلى أوروبا.

وعند وصولهم إلى إيطاليا كانت فرقة أمنية استخباراتية في انتظارها واعتقلتها، وسلمت أبناءها لوالدهم.

وصرح الزوج للمحققين الإيطاليين أن زوجته حامل  في شهرها السابع من “عشيقها الداعشي”، الذي التحقت به.

وكانت المغربية، الحاملة أيضاً للجنسية الإيطالية،  قد وافقت على تسليمها للقضاء الفرنسي الذي أطلق مذكرة  بحث دولية بخصوصها ، بعد أن أخطر زوجها الأمن باختفائها من بيت الزوجية بمنطقة Juan Les Pins بجنوب شرق فرنسا. ورحبت بقرار ترحيلها لفرنسا  حتى تكون قريبة من أبنائها (6 و 8 و 10 سنوات)، على حد قولها.

وبناءً على البحث الذي قامت به الاستخبارات الفرنسية فإن المغربية، التي أشير إليها باسم (ر.م)، و البالغة من العمر 35 سنة، تم رصدها بالحدود التركية السورية وبمدينة إدلب السورية.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي