إمام مغربي مهدد بالترحيل من فرنسا بسبب عدم احترام "العلمانية"

31 ديسمبر 2017 - 08:00

 

يواجه إمام مغربي، كان يمارس الخطابة في أحد مساجد فرنسا، احتمال إقدام السلطات الفرنسية على ترحيله إلى المغرب، بسبب اتهامه بالتشجيع على «الجهاد».

الإمام محمد التلاغي، البالغ من العمر 50 عاما، صدر في حقه قرار الترحيل، في انتظار بت القضاء فيه بشكل نهائي.

التهمة التي وجهت إلى هذا الإمام هي عدم احترام المبادئ العلمانية للجمهورية الفرنسية، ودعوته، في بعض الخطب التي ألقاها بالمسجد، إلى الدعاء مع المجاهدين أينما كانوا في العالم، والدعاء على أعداء الإسلام في فرنسا وفي العالم. اللجنة التي قررت ترحيل الإمام المغربي، والتي تضم في عضويتها قضاة، عززت قرارها بخروج المتهم لمساندة متهمين بتشكيل خلية إرهابية اعتقلتهم السلطات الفرنسية، كانوا يرتادون المسجد الذي اعتاد الخطابة فيه.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي