شركات سيارات ألمانية في قلب فضيحة جديدة بسبب "قردة"

29 يناير 2018 - 12:31

في خطوة أثارت زوبعة جديدة على الصعيد العالمي، لجأت شركات سيارات ألمانية إلى استخدام القردة في اختبار  لانبعاثات المحركات.

ووُضعت القردة داخل صناديق زجاجية محكمة الإغلاق، لمدة أربعة ساعات، وأمامها شاشات شُغلت فيها رسوم متحركة، ثم جرى تعريض القردة لاستنشاق انبعاثات  محركات السيارة طيلة هذه المدة. وأجريت التجربة بأحد المختبرات بالمكسيك.

ونقلًا عن صحيفة “بيلد” الألمانية الواسعة الانتشار، فإن شركات صناعة السيارات الألمانية “بي ام دبليو” و”دايملر” و”فولكس فاغن” لجأت الى استخدام القردة من أجل إجراء تجارب الانبعاثات في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف ذات المصدر أن ما دفع هذه الشركات لإجراء هذا النوع من التجارب، هو دراسة لمنظمة الصحة العالمية سنة 2012، حول كون انبعاثات محركات السيارات تتسبب في السرطان، ولتأكيد العكس لجأت إلى هذا الحل.

ومباشرة بعد تفجر هذه الفضيحة تدخلت شركة “بي إم دبليو” وأعلنت في بيانٍ لها، أنها لا تجري تجارب على الحيوانات، ولم تكن ضمن الشركات التي قامت بهذه التجربة.

وفي الشهر الجاري أعلنت شركة فولكس فاغن الألمانية تسجيل مبيعات قياسية العام الماضي، في ظل ظهور دلائل قليلة على وجود تأثيرات سلبية لفضيحة التلاعب بعوادم محركاتها.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.