معطيات جديدة في قضية الخادمة "لطيفة" في الدار البيضاء

23 فبراير 2018 - 17:18

كشف عمر سعدون، المسؤول عن برنامج محاربة تشغيل الأطفال بجمعية “إنصاف”، عن تفاجئه بالمبلغ الضخم الذي طالبت به المصحة الخاصة في الدار البيضاء، التي كانت ترقد بها لطيفة لفراجا، الشابة التي تتهم مشغلتها بتعذيبها.

وأفاد سعدون في حديث مع “اليوم24″، أن المصحة طلبت مبلغ 30 مليون سنتيم و3 آلاف درهم مقابل العلاج الذي حصلت عليه لطيفة، خلال مدة دامت أكثر من شهر.

وأوضح المتحدث ذاته، أن العائلة المشغلة للطيفة تملصت من أداء واجبات مصاريف العلاج رغم تأكيدها في الأول على التكلف بجميع الأمور المادية، مضيفا، أن الأسرة وضعت مبلغ 30 ألف درهم فقط، كما أن التوقيع على الشيك ليس صحيحا، وأن إدارة المصحة تحاول معالجة المشكل.

وغادرت لطيفة أمس الخميس المصحة الخاصة، بعد أكثر من شهر من دخولها، وإجراء عمليات جراحية لنقل الجلد من رجلها اليمنى إلى اليسرى التي تعاني حروقا خطيرة.

وشدد المسؤول في جمعية “إنصاف”، أن لطيفة تحتاج إلى عناية فائقة، ومتابعة نفسية كبيرة لتجاوز المرحلة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.