بعد واقعة"صلاة الفجر".. الطالبي يرفض الحديث أمام الكاميرات في انزكان

25 فبراير 2018 - 15:32

 

ناشد رشيد الطالبي العلمي وزير الشبيبة والرياضة والقيادي بحزب التجمع الوطني للأحرار ، من الصحافيين الحاضرين صبيحة اليوم الأحد، لتغطية أشغال الندوة المفتوحة للعموم والمنظمة من طرف شبيبة حزبه بانزكان ايت ملول، سحب عدسات الكاميرات التي كانت موجهة له.

وقال: “إذا أصررتم على التصوير فسأحدثكم بلغة الخشب،أريد أن أتحدث بطلاقة مع شبيبة حزبي، وصراحة هذه العدسات تزعجني كثيرا، ،خاصة أنكم تتقنون فبركة التصريحات”.

وقال مصدر مقرب من الوزير التجمعي، بأن واقعة صلاة الفجر في المخيمات الصيفية، هي التي جعلت اليوم الطالبي العلمي، يحتاط كثيرا من تصريحاته، والدليل حرصه طيلة اللقاء التواصلي على منع الحاضرين من استعمال الهاتف النقال لتوثيق تدخلاته.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

المصطفى حجي منذ 4 سنوات

علمو اولادكم الصلاة لسبع واضربوهم لعشر ...قول رسولنا الكريم عليه افضل الصلاة والسلام .....

مواطن منذ 4 سنوات

وهل زعماء اﻷحزاب (التي تدور في فلك المخزن) أكفاء أصلا؟

مواطن منذ 4 سنوات

"إذا أصررتم على التصوير فسأحدثكم بلغة الخشب،أريد أن أتحدث بطلاقة مع شبيبة حزبي". غريب أمر هذا "السياسي"، يخاف أن يعرف العموم ما يتفوه به في اجتماع المفترض أنه ليس سريا. عجز تواصلي أو نفاق؟ هل هناك كلام للعامة و كلام للخاصة؟

Mmed منذ 4 سنوات

وزير واجهة لاغير سيبقى متشبتا بالاستوزار رغم ضعف مستواه وكفاءته كالعادة الاستوزار في بلاد سيدنا مجرد محابات وطيب خاطر ورد الجميل او ارضاء خاطر اما المردويه والكفاءة اخر شىء يفرضه رعماء الاحزاب لان الامر هنا يتعلق بالثراء والاسثراء (اللي ابغى اتغنى اعلى ضهر الشعب امارس السياسة)

Kamal منذ 4 سنوات

إنا لله و إنا إليه راجعون

الزهرة بوشاوني منذ 4 سنوات

تصريحات الوزير بشأن صلات الأطفال الفجر في المخيم ليست غلط. لا ننسى انهم مجرد اطفال وصلاة الفجر صعبة بالنسبة لهم