وزارة الرميد تبرئ خطاب الملك من «تبييض عمل الأمن»

27 فبراير 2018 - 00:01

أصدرت وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان، عبر المندوبية الوزارية لحقوق الإنسان التابعة لها، وثيقة مفصلة ترد فيها على التقرير الذي أصدرته منظمة «هيومن رايتس ووتش» في شتنبر الماضي، حول حراك الريف.

الوثيقة ترد على كل ما جاء في التقرير، خاصة الجزء الذي زعمت فيه المنظمة الأمريكية أن الخطاب الملكي بمناسبة ذكرى عيد العرش، الذي أشاد بعمل الأجهزة الأمنية، «فيه تبييض لعمل هذه الأخيرة».

وزارة الرميد قالت إن المنظمة الأمريكية تجاهلت بشكل مبيّت عمل المؤسسات الدستورية في المغرب وصلاحياتها. «إن السلطات المغربية تعتبر أن التنويه بعمل القوات العمومية، من باب تثمين روح المسؤولية العالية التي تتحلى بها هذه القوات بجميع تشكيلاتها»، تقول وزارة الدولة، مضيفة أنها لا تقبل «التشكيك الممنهج في استقلالية ونزاهة القضاء المغربي»، الذي له «الصلاحية التامة للنظر في مدى صحة الادعاءات الموجهة ضد أي تجاوز كيفما كان نوعه ومن قبل أي كان».

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سعيد زعتوت منذ 4 سنوات

لماذا كل هذا الاستهتار بالمغاربة؟ فكل ما ورد في ذلك التقرير هو صحيح