الدوحة بوابة جديدة للمغرب على آسيا

15 مارس 2018 - 01:03

تضمّنت لائحة الاتفاقيات الجديدة التي وقعها كل من المغرب وقطر، في إطار اللجنة العليا المشتركة التي انعقدت أول أمس، مشروع إنشاء خط بحري سيربط بين المغرب وميناء حمد، بالعاصمة القطرية الدوحة.

الخطوة الجديدة، إضافة إلى ارتباطها بما قال رئيس وزراء قطر، الشيخ عبد الله بن ناصر آل ثاني، إنه سعي إلى تعزيز المبادلات التجارية بين البلدين، تعتبر مؤشرا جديدا على سعي المغرب إلى إنشاء علاقات استراتيجية جديدة مع آسيا.

مسعى عبّر عنه وزير الخارجية، ناصر بوريطة، رسميا، في اجتماع خاص مع السفراء الآسيويين بالمغرب قبل بضعة أسابيع، ويهدف المغرب من خلاله إلى التموقع ضمن الخريطة التجارية الدولية الصاعدة، والتي تحاول الصين الهيمنة عليها بواسطة مشروع «طريق الحرير».

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.