7 لاعبين يرفضون دعوة الجامعة لحمل قميص المنتخب

20 مارس 2018 - 21:01

رفض سبعة لاعبين مغاربة، ينشطون في الدوري الفرنسي، الإستجابة لدعوة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، من أجل تمثيل المغرب بدل المنتخب الفرنسي، والمشاركة رفقة المنتخب الأولمبي، في معكسره الإعداداي المقبل، والوديتين أمام المنتخب السينيغالي.

وحسب موقع “lions de latlas” المقرب من المحترفين المغاربة في فرنسا، فإن سفيان ألاكوش، شعير ميموني ( لانس الفرنسي)، عماد فرج ( ليل الفرنسي)، نبيل عليوي ( موناكو الفرنسي)، رفيق كيتان ( لوهافر الفرنسي)، هشام ماحو ( نيس)، وماتيو غندوزي ( لولاريان)، قد رفضوا دعوة كل من ناصر لاركيط، المدير التقني الوطني، ومارك ووت، مدرب المنتخب الأولمبي من أجل الالتحاق بمعسكر الأسود الأولمبية.

ويحلم هؤلاء اللاعبين الشباب، الذين يحملون الجنسية المزدوجة (المغربية والفرنسية)، باستثناء رفيق كيتان، الذي يمكنه اللعب للمنتخب الجزائري أيضا، بحمل قميص المنتخب الفرنسي، وذلك بعد أن سطع نجمهم في الفترة الأخيرة في الدوري الفرنسي الممتاز.

جدير ذكره، أن  الناخب الوطني مارك ووت، قد وجه الدعوة إلى 24 لاعبا أوولمبيا من أجل خوض مبارتي السينيغال استعدادا للإستحقاقات المقبلة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Abdel rabii منذ 4 سنوات

Moi comme parent je fais de mon mieux pour que mes enfants aient un amour et liens avec le maroc, mais par contre le maroc représenté par le ministère de l’extérieur qu’es qu’elle fait pour nos enfants en particulier et pour nous les immigrés en général (absence totale)

علي ناصر منذ 4 سنوات

الدفاع عن العلم المغربي لا يحتاج الى مرتزقة، اما ان تكون مغربيا بالقلب وتلبي الدعوة لتمثيل البلد او تختار الارتزاق ، التربية على المواطنة تتحملها الاسرة اولا وأخيرا، والبلد يزخر بالمواهب التي لا تنتظر الا التفاتة وتتبع من طرف من يأخذ راتبه الشهري السمين من أموال الشعب وأحيانا يستجدي المكونين بالخارج

علال كبور منذ 4 سنوات

واين مدارس التكوين في المغرب وماذا أنتجت الأكاديمية المعلومة