أخنوش لِحمَائِمه": من دون مزايدات.. معبؤون من أجل الرقي بوضعية المرأة"

25 مارس 2018 - 10:20

وعد عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، نساء حزبه، خلال حضوره أشغال قمة المرأة التجمعية، المنظم صبيحة أمس السبت، في مدينة مراكش، بالعمل على تحسين وضعيتهن الاجتماعية، ومكانتهن في المجتمع.

وقال أخنوش في هذا الصدد: “بعيدا عن الشعارات، والمزايدات السياسية، نحن معبؤون كفريق حكومي من أجل الرقي بوضعية المرأة، والمواكبة الفعالة للنساء، خصوصا من هن في وضعية هشة، وكأغلبية نجحنا في إدماج النساء المتزوجات المعوزات، والمطلقات من خلال صندوق التكافل العائلي”.

ولم يفوت أخنوش الفرصة ليتحدث أمام نساء حزبه عن وضعية المرأة المغربية، وما تعانيه من تهميش، وإقصاء في كل المجالات، ودليله في ذلك، النسب الصادمة، التي سجلتها الإحصائيات، فمن أصل 10 نساء، اثنتان (02) فقط تلجان مجال التشغيل خارج البيت، وهي نسبة هزيلة.

وقال أخنوش: “نحن مطالبون اليوم بالقطع مع هذه الوضعية، فكل فتاة مغربية يجب أن تجد مكانها في المدرسة، أو التكوين المهني، أو التعليم غير النظامي، والمرأة اليوم محتاجة إلى الرقي في السلم الاجتماعي، وهي في حاجة إلى الاعتراف بمردودية عملها، والاطمئنان على مستقبلها، ومن حقها ولوج أفضل مناصب المسؤولية الحزبية، والسياسية”.

وعرف الملتقى، حسب المنظمين، حضور 1800 امرأة تجمعية، مثلن مختلف المناطق المغربية، إلى جانب أخنوش، وأعضاء المكتب السياسي، محمد أوجار، ومحمد بوسعيد، ورشيد الطالبي العلمي، وامباركة بوعيدة، ولمياء بوطالب، وأمينة بنخضرا، وأنيس بيرو، ومصطفى بايتاس، ونبيلة الرميلي، وحسن بنعمر، وجليلة مورسلي، ويوسف شيري.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

علال كبور منذ 4 سنوات

يحاربون الشعبوية بينما يستعملونها هم كاداة سياسية