لفتيت: لو استعملنا الغازات المسيلة للدموع بجرادة لسقط القتلى بالمئات

02 أبريل 2018 - 14:43

نفى عبد الواحد لفتيت، وزير الداخلية، استعمال السلطات الأمنية الغازات المسيلة للدموع في تدخلها بجرادة، مؤكدا “لو تم استعمالها لسقط قتلى بالمئات”.

وأوضح لفتيت، في عرض له بلجنة الداخلية بمجلس النواب، صباح اليوم الإثنين، أن من حق قوات الأمن استعمال الغازات المسيلة للدموع في المظاهرات، مضيفا: “لكننا لم نستعملها مطلقا، ولو استعملناها لكانت القتلى بالمئات”.

ويرى لفتيت أن “الأحداث انطلقت بعد غرق مواطنين في بئر عشوائية، والفقيدين لم يقدرا حجم المخاطر ولم يحترما شروط السلامة”.

وأكد المسؤول الحكومي أن “وضعية جرادة شبيهة بما يقع في عدد من المدن التي تعرف استغلال قطاع المناجم”، كما أن “الدولة حرصت على دعم البرامج التنموية في الإقليم بـ12 مليار درهم ما بين 2003 و2016”.

وقال لفتيت أيضا “رغم هذه المجهود، تعاني المنطقة الخصاص على العديد من المستويات شأنها في ذلك شأن عمالات وأقاليم أخرى”.

وكشف الوزير عن أنه بعد التدخل الأمني عقب قرار الحكومة بتطبيق القانون، أصيب 280 عنصرا من القوات العمومية، 31 منهم نقلوا إلى وجدة لتلقي العلاج، و6 عناصر لازالت في المستشفى لحد الآن، كما أصيب 29 شخصا من المتظاهرين”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ع الجوهري منذ 4 سنوات

استعمل البصلة الله يرد بينا وبيكم راها شبكات والستار الله وكفى من لغة التهديد

متتبع منذ 4 سنوات

مافهمتش علاش ولاد البلاد كايوجهوهم بالزرواطة و البوليساريو بالتنديد ؟؟؟!!!!....

مراد سنوسي منذ 4 سنوات

29 من المتظاهرين ههههه و 280 من ههههه أخبار كاذبة