مستشاران من "البيجيدي" يواصلان اعتصامهما في الحاجب

03 أبريل 2018 - 22:23

في تطورات جديدة للاعتصام، الذي يخوضه مستشاران في مجلس بلدية أكوراي نواحي الحاجب، ينتميان لحزب العدالة والتنمية، احتجاجا على مشروع صادق عليه المجلس، بشأن ” تخصيص بعض اعتمادات التجهيز من أجل مشروع مندمج”، رصد له مبلغ ناهز 400 مليون سنتيم، كشف مصدر مسؤول بالكتابة المحلية لحزب ” المصباح” أن اللقاء الذي جمع رئيس البلدية، وقابض الجماعة، بمستشاري المعارضة، أمس الإثنين، لم يأتِ بجديد، حيث ظل السؤال حول المشروع معلقاً، في انتظار ” تسوية حسابات الميزانية” منتصف شهر أبريل الجاري.

وأضاف المستشار في حزب ” البيجيدي”، في اتصال مع ” اليوم24″، أن الدعوة لاجتماع مع الرئيس، بعد أكثر من أسبوع من الاعتصام، ” تلقيناها بحسن نية”، على أساس أن تقدم رئاسة المجلس جوابا لتساؤلات المعارضة، بشأن مصير المبلغ المالي، ومعه مشروع تأهيل البنية التحتية، لكن الاجتماع، يؤكد المتحدث، انتهى إلى الباب المسدود، في وقت ظلت المعارضة تطالب بتوثيق اللقاء، وكتابة محضر رسمي، في انتظار ” مهلة الرد”، التي طلبها رئيس البلدية.

وأكد المستشار، ومعه الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية في أكوراي، عزم المعارضة استئناف اعتصامها، وانتظار المدة المحددة كاملة، ولن يرفع الاعتصام، يؤكد متحدث عن الكتابة المحلية، إلا بتوقيع محضر يتعهدون فيه بتسوية الوضعية، بشأن ميزانية المشروع المندمج.

هذا، وحاول “اليوم24″، في أكثر من مرة، الاتصال برئيس بلدية أكوراي، لحسن بنعياد، عن حزب الاستقلال، لمعرفة وجهة نظره في الموضوع، لكن هاتفه كان يرن دون رد.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

علال كبور منذ 4 سنوات

في ضل انعدام المساءلة اغلب اموال المشاريع تذهب لحسابات خاصة لرموز الفساد السلطوي والانتخابي