السعودية "تكافئ" تركي آل الشيخ

07 أبريل 2018 - 13:00

عينت  المملكة السعودية، أمس الجمعة، عدد من الذين يعتبرون من الحلفاء المؤيدين لخطة الإصلاح التي يتبناها ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، أعضاء في مجلس إدارة جديد لهيئة ثقافية، الهدف منها هو تطوير الفنون في المملكة.

وحسب بيان رسمي، نشرته وكالة الأنباء السعودية، أمس الجمعة فإن التعيين يشمل نخبة من المسؤولين والمختصين في المجال الثقافي والفني والإعلامي”، سيشكلون أعضاء مجلس إدارة الهيئة العامة للثقافة وعددهم 13 عضوا”.

وبالإضافة إلى عدد من الفنانين ومخرجي الأفلام ومديرين تنفيذيين ومسؤولين حكوميين، فإن التعيين شمل أيضا تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة والذي يعد مستشارا مقربا لولي العهد، والمعروف بتصريحاته المثيرة للجدل خاصة تلك المرتبطة بالمملكة المغربية، وتنظيمها لنهائيات كأس العالم 2026.

ونشر المستشار تركي، المثير للجدل هنا في المغرب، تدوينة على حسابه الرسمي، على موقع التواصل الإجتماعي “توتير” عبر فيها عن شرفه بعضوية هذا المجلس، إذ قال في التدوينة ذاتها، ” تشرفت بثقة مولاي خادم الحرمين وسمو سيدي ولي العهد حفظهما الله بتعييني عضوًا في مجلس إدارة الهيئة العامة للثقافة.. وسأعمل مع زملائي في المجلس لتقديم كل ما يخدم وطننا الغالي”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Hassan منذ 4 سنوات

فليذهبوا الى الجحيم ....مجرد حثالة

ع الجوهري منذ 4 سنوات

هذا الرجل يطبق سياسة ولي العهد الذي هو الحاكم الفعلي على الأرض لهذا فما كان عليكم الرد عليه بكثافة لكن ما يجب التفكير فيه مستقبل العلاقات مع دول الحصار التي تريد تركيع الشعوب العربية والكارثة أن حكامنا متورطين في شراكات تجارية معهم مما يجعلهم يسمعون ويطيعون