"البوليساريو" تلجأ إلى التجارة الإلكترونية للتحايل على المساعدات

10 أبريل 2018 - 09:40

في خطوة ترمي إلى التحايل على المنظمات الدولية، خلقت جبهة “البوليساريو” موقعا إلكترونيا قالت إنه “أول محل للتسوق الإلكتروني بمخيمات اللاجئين الصحراويين، هدفه تمكين أفراد الجالية الصحراوية المقيمين بأوربا وباقي دول العالم، خاصة إسبانيا، من اقتناء احتياجات عائلاتهم بمخيمات اللاجئين الصحراويين، عن بعد بواسطة الدفع الإلكتروني”.

وهي خطوة رأت فيها ساكنة المخيمات وكذا المراقبون محاولة للتغطية على تهريب المساعدات الإنسانية عبر إعادة بيع المنتجات التي تصلها مجانا إلى المخيمات.

“المتجر” الذي اختير له اسم Butigon يعرض شراء الرصيد الهاتفي، وشراء المواد الغذائية، ومواد النظافة وغيرها من المستلزمات المنزلية، ويشجع سكان المخيمات على الأداء عن طريق بطاقة الدفع الإلكترونية أو التحويل البنكي المباشر، كطريقة أسرع لجمع المال، على أن يقوم موزعو Butigon بتوصيل السلعة حتى عنوان الشخص أو العائلة المذكورة، وهو ما يعني متاجرة غير مباشرة في المساعدات الغذائية الدولية.

وسبق لعدد من الدول والمنظمات المانحة لتلك المساعدات الغذائية، أن حذرت غير ما مرة قيادة جبهة البوليساريو من تهريبها والمتاجرة في المساعدات عوض تيسير وصولها إلى مستحقيها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.