وأكد ترامب: “سنتخذ سريعا جدا قرارا بشأن سوريا ربما بنهاية اليوم.”

وقال الرئيس الأميركي عقب اجتماع مع قادة عسكريين “سنحدد ما إذا كانت روسيا أو سوريا أو إيران أو جميعهم خلف هجوم دوما”، في غوطة دمشق الشرقية.

وكانت الولايات المتحدة قد اقترحت على الأمم المتحدة إنشاء آلية جديدة للتحقيق في الهجمات بالأسلحة الكيمياوية في سوريا.

وكان هجوم كيماوي للنظام السوري قد أوقع عشرات القتلى في دوما، فيما نفت الحكومة السورية ضلوعها في الغارات واصفة اتهامها بالمسرحية.