رونار يتلقى خبرا سارا قبل شهرين من "المونديال"

11 أبريل 2018 - 13:50

زف يوسف أيت بناصر، لاعب المنتخب الوطني المحترف في صفوف فريق “كان” الفرنسي، خبرا سعيدا للناخب الوطني هيرفي رونار، قبل حوالي شهرين من نهائيات كأس العالم لكرة القدم، وذلك بعد أن عاد للتداريب الجماعية للفريق، أمس الثلاثاء، بعد غياب لأزيد من أسبوعين بسبب الإصابة.

وحسب صحيفة “ليكيب” الفرنسية، فإن اللاعب المغربي قد تجاوز مرحلة الإستشفاء من الإصابة، وحصص التداريب الإنفرادية، وذلك بعد أن التحق، بالتداريب الجماعية للفريق، في حصة أمس الثلاثاء، ومن المنتظر أن يعود للميادين، في أقرب مباريات الفريق الرسمية.

وأكت الصحيفة ذاتها، أن بناصر قد يظهر في المباراة المقبلة، التي تجمع “كان” بتولوز، ضمن منافسات الجولة 33 من الدوري الفرنسي الممتاز، كما من المنتظر أيضا أن يكون في توليفة “أسود الأطلس” التي ستخوض مباراة المباريات الودية الثلاثة، أمام كل من أوكرانيا، سلوفينيا، وإستونيا، في إطار الاستعدادات لنهائيات كأس العالم المقبلة في روسيا.

وكانت الفحوصات الأولية التي خضع لها اللاعب، بداية شهر مارس الماضي، قد أكدت أن بناصر سيغيب عن الملاعب إلى غاية شهر ماي المقبل، بعد إصابته إصابة خطيرة على مستوى الفخد، غير أن إصرار اللاعب من أجل العودة بسرعة، والدفاع عن حظوظه في المشاركة في “مونديال” روسيا المقبل، توجه بالعودة سريعا إلى الملاعب.

جدير ذكره، الناخب الوطني هيرفي رونار، قد وجه الدعوة لأيت بناصر، من أجل المشاركة في المباراتين الوديتين الأخيرتين، أمام كل من صربيا وأوزبكستان، غير أنه غادر معسكر المنتخب بإيطاليا، بسبب الإصابة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.