الأسباب الـ 10 لتواضع برشلونة في "التشامبيونزليغ"

11 أبريل 2018 - 18:34

كشفت صحيفة “ماركا”، الإسبانية المتخصصة والواسعة الانتشار، الأسباب الـ 10 التي أدت إلى تواضع برشلونة وخروجه من ربع نهائي عصبة الأبطال الأوروبية على يد روما بثلاثية.

  • مغادرة نيمار انعكست سلبا على أداء برشلونة، خصوصا أنه لا أحد كان ينتظر خطوة مماثلة من النجم البرازيلي.
  • التغييرات التي قام بها الفريق لتعويض رحيل نيمار لم تكن في المستوى بجلب اللاعب الشاب ديمبلي، 20 سنة، الذي تنقصه التجربة ولم يتأقلم بعد مع فريقه الجديد، رغم جلب كوتينهو، إنيغو مارتينيز، أندير إيريا.
  • تعاقدات الانتقالات الشتوية كانت خاطئة، خصوصا أن الفريق كان يبتعد بنقاط عن مطارديه في البطولة، ولم يحسن تدبير متطلبات “التاشمبيونزيلغ”.
  • التخوف من فقدان لقب البطولة، رغم فارق النقاط عن المطاردين، دفع فالفيردي إلى الاعتماد على الأسماء ذاتها وهو ما تسبب في إرهاق نجوم الفريق بدنيا.
  • الاعتماد دائما على ميسي لصناعة الفارق وتوقيع الأهداف، خصوصا في ظل فشل الخط الثاني في التسجيل منذ مباريات عديدة، قلص من حلول برشلونة.
  • صرف 320 مليون أورو خلال فترة الانتقالات الشتوية لم يعط أكله، فكوتينهو لا يستطيع اللعب في “التشامبيونزليغ” غياب بولينهو وتراجع مستواه منذ شهر يناير، وفشل ديمبلي في تقديم الإضافة منذ التحاقه بالفريق، وسيميدو ظلا بديلا لسيرجي روبيرطو، ويري مينا لا يدخل ضمن مفكرة المدرب.
  • فشل المدرب فالفيردي في تحضير البدلاء ولاعبي الفريق الشباب لتقديم الإضافة، واعتماده على العناصر ذاتها.
  • عدم استفادة اللاعبين من الأخطاء المرتكبة، وإغفال معطى عدم الإستهانة بالمنافسين رغم الفوز العريض في مباريات الذهاب.
  • تراجع مستوى بعض اللاعبين كأومتيتي وياولينهو، الأول ظل يرتكب الأخطاء منذ ما يقارب الشهر، والثاني غاب عن التألق رغم بدايته الجيدة.
  •  نال العياء من ميسي نتيجة كثرة المباريات وتقاربها من حيث الوقت، وهو ما انعكس على مستواه وأدائه خلال مباراة الإياب أمام روما.
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.