حشد عسكري غربي وتصميم على توجيه ضربة إلى نظام بشار الأسد -صورة

11 أبريل 2018 - 21:50

يتزايد حشد الدول الغربية لقواتها العسكرية استعدادا لمعاقبة نظام بشار الأسد على هجومه بالسلاح الكيميائي في دوما قرب دمشق السبت الماضي، وذلك على الرغم من معارضة روسيا التي استخدمت حق النقض بمجلس الأمن ضد مشروع قرار يقضي بإنشاء آلية تحقيق حول الأسلحة الكيميائية في سوريا.

وأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء أنه سيقوم بقصف سوريا بصواريخ حديثة وذكية. وكتب ترامب في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر” قال فيها “روسيا تعهدت بإسقاط أي صاروخ يطلق على سوريا، استعدي يا روسيا إذن لأن الصواريخ سوف تأتي حديثة وذكية”. ​وتابع “لا يجدر بكم أن تكونوا شركاء مع حيوان يقتل شعبه بالغاز ويستمتع بذلك”.

https://twitter.com/realDonaldTrump/status/984022625440747520

وفي الأثناء نشر الإعلامي السوري فيصل القاسم صورة تظهر تقدم سفن وحاملات طائرات وغواصات أمريكية وفرنسية وبريطانية في البحر الأبيض المتوسط، استعدادا لضربة تبدوا وشيكة ضد دمشق، في حين لازالت سفن حربية روسية ترابط بالمنطقة.

DahnnOkXkAILDfq

وأبحرت المدمرة الأمريكية القاذفة للصواريخ “يو أس أس دونالد كوك” الاثنين من مرفأ لارنكا في قبرص حيث كانت متوقفة، وهي حاليا في منطقة يمكنها منها استهداف سوريا بسهولة، وفق ما ذكرته وكالات الأنباء العالمية.

وأصدرت الوكالة الأوروبية للأمن الجوي بعد ظهر الثلاثاء تحذيرا من “ضربات جوية محتملة في سوريا(…) خلال الساعات الـ72 المقبلة”. وفي دمشق، أعلن الجيش السوري حالة “استنفار لمدة72 ساعة على كافة القطاعات العسكرية، المطارات والقواعد “في المناطق الواقعة تحت سيطرة القوات الحكومية، وبينها العاصمة، على ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

روسيا تهدد بالمواجهة

على الجانب الآخر تهدد موسكو بالتصدي لأي عملية عسكرية ضد حليفها بشار الأسد، حيث أكد السفير الروسي في لبنان ألكسندر زاسيبكين، أن أية صواريخ أمريكية تطلق على سوريا سيتم إسقاطها واستهداف مواقع إطلاقها.

وقال زاسيبكين، في تصريحات لقناة “المنار” اللبنانية، إنه كان يشير إلى تصريح للرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الأركان الروسي. وقال: “إذا وقع هجوم من الأمريكيين… فسيتم إسقاط الصواريخ وحتى المصادر التي أطلقت منها الصواريخ”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.