محامية فرنسية لـ"اليوم 24": الذي اغتصب لحد الآن هو حقوق دفاع "بوعشرين"- فيديو

12 أبريل 2018 - 23:19
محامية بوعشرين - تصوير: سامي سهيل

تصوير: سامي سهيل

قالت المحامية، رشيل ليندون، إنها تشرفت بالقدوم للمغرب، للدفاع عن حقوق موكلها “توفيق بوعشرين”، مضيفة في تصريح لـ”اليوم 24″، أن “الشيء الوحيد الذي اغتصب لحد الآن هو حقوق دفاع بوعشرين”.

وأوضحت المحامية، أن المغرب وقع على العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، الذي يتميز بالسمو على باقي القوانين حسب الدستور المغربي.

وقالت المتحدثة، إنه خلال 24 ساعات الأولى لتواجدها بلمغرب، لاحظت أن بعض حقوق المتهم قد انتهكت، وعلى العدالة حماية هذه الحقوق، وإلا فإن المنتظم الدولي سيتابع الأمر.

وشددت المحامية الفرنسية، على أنها ستزور “بوعشرين” في السجن، للتأكد من ظروف الاعتقال.

وسجلت المحامية الفرنسية، مساء أمس الأربعاء، نيابتها عن “توفيق بوعشرين”، مدير جريدة “أخبار اليوم” وموقع “اليوم 24”.

وكان النقيب محمد زيان، قال، أمس في تصريح للصحافة، ان المحامية الفرنسية “رشيل لندون”، كانت في مكتب المحامين، الذين شكلوا المحكمة الدولية بيوغسلافيا، وأيضا من المحاميين الذين رافعوا في المحاكم الزجرية الدولية في إفريقيا.

وأضاف زيان، أن المحامية سبق لها أن ترافعت في قضايا ضد رؤساء دول أوروبية، مشيرا إلى أنه بعد زيارتها لبوعشرين في السجن للتأكد من ظروف الاعتقال، قد ترفع دعوى جنائية ضد إدارة السجون.

وكانت المحامية الفرنسية عن هيئة باريس، دخلت قاعة المحكمة رقم 7 بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء مساء أمس الأربعاء.

وقال النقيب عبد اللطيف بوعشرين للقاضي، إن المحامية رشيل لندون، حصلت على إذن من وزير العدل قصد الترافع في الملف.
وأوضح النقيب للقاضي، أن محل المخابرة بالنسبة للمحامية الفرنسية هو محلي المخابرة للنقيبين زيان وبوعشرين.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

كريم منذ 4 سنوات

سوف يكون لها رأي آخر عندما تشاهذ الفديوهات !