عاجل.. أسطورة الريال والبرازيل ينضم رسميا للجنة ترشح "موركو2026"

13 أبريل 2018 - 16:22

أعطى روبيرتو كارلوس، نجم المنتخب البرازيلي السابق لكرة القدم، وأحد أساطير نادي ريال مدريد، موافقته، الرسمية، من أجل المشاركة في حملة الترويج للملف المغربي، “موروكو 2026” لتنظيم نهائيات كاس العالم لكرة القدم 2026.
وذكر بلاغ رسمي للجنة ترشح المغرب من أجل استضافة مونديال 2026، توصل “اليوم24” بنسخة منه، اليوم الجمعة، أن “روبيرتو كارلوس، الذي يملك مشوارا كرويا غنيا، قرر الانضمام للجنة، وسيساهم في الترويج للملف المغربي، بتوظيف التأثير الكبير الذي يتمتع به في عالم المستديرة، كما سيسخر كل تجاربه السابقة، الكبيرة والمتنوعة من أجل مساعدة الملف المغربي،”.
وأكد البلاغ ذاته، أن أيقونة الكرة العالمية والبرازيلية، سيلعب دورا كبيرا في تعريف العالم بخصوصية الملف المغربي وتميزه، من أجل الظفر بشرف تنظيم المونديال للمرة الأولى في تاريخ البلاد، والثانية في تاريخ القارة السمراء.
وأرجع بلاغ اللجنة، سبب اختياره للنجم البرازيلي، لكونه يتوفر على مسار كروي حافل، سواء من خلال تتويجه مع المنتخب البرازيلي بكأس العالم سنة 2002، أو من خلال ما حصده مع العيديد من الأندية، خاصة عصبة الأبطال الأروبية، رفقة فريق ريال مدريد، الذي لعبه له لـ11 سنة كاملة.
كما خاض روبيرتو كارلوس، الذي عرف بتسديداته الصاروخية، مجموعة من التجارب في مختلف القارات سواء في إسبانيا، إيطاليا، الهند، البرازيل، روسيا، وتركيا.

روبيرطو كارلوس
وتوج روبيرتو كارلوس، بثلاثة بطولات عصبة الأبطال الأروبية، مع ريال مدريد، 4 بطولات “الليغا”، 3 “سوبر كوب” محلي، الكأس الأوروبية الممتازة، كما فاز أيضا ببطولة السوبر كوب التركية، وبطولتان إثنان في الدوري البرازيلي الممتاز.
إنجازات هذا اللاعب الأسطورة، كانت أيضا مع المنتخب البرازيلي، إذ توج بكأس العالم سنة 2002، كما توج مع “الصامبا” أيضا، بلقبين إثنين لبطولة “أمريكا اللاتينية” “كوبا سور أمريكا”، ثم كأس القارات.
جدير ذكره، أن روبيرتو كارلوس انضم لكوكبة من عمالقة وأساطير الكرة، عبر العالم، الذين سيروجون للملف المغربي، من أجل احتضان “المونديال”، أبرزهم خاليلو فاديغا، الحاجي ديوف، جوزيف أنطوان بيل، روبيرت كيديابا، عادل الشادلي، مصطفى حجي، نور الدين النيبت، عزيز بودربالة، لخضر بلومي، والمهدي بنعطية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.