المخابرات الجزائرية تراقب حسابات المغاربة على شبكات التواصل الاجتماعي

17 أبريل 2018 - 19:20

في ظل توتر العلاقات المغربية الجزائرية خلال الأيام القليلة الماضية، بعد توجيه الرباط لأصابع الاتهام للجزائر، بالوقوف وراء دعم انفصاليي “البوليساريو”، نقلت مصادر إعلامية أخبارا عن ضلوع أجهزة مخابرات الجارة الشرقية في مراقبة المغاربة في وسائل التواصل الاجتماعي.

الموقع الإخباري “الجزائر تايمز”، نقل في خبر مثير له اليوم الثلاثاء، عن مصادر مطلعة أن دائرة الاستعلام والأمن والجوسسة الجزائرية، أنشأت مؤخرا فرعا جديدا للتجسس ومراقبة حسابات مسؤولين مغاربة، عبر منصات التواصل الاجتماعي تويتر وفيسبوك و يوتيوب، لرصد كل ما يكتبه المغاربة عبر وحدة تضم أكثر من 500 تقنيا متخصصا في رصد ومراقبة الآلاف من الصفحات للنشطاء المغاربة في العالم الافتراضي.

وينقل المصدر ذاته، أن الجارة الشرقية راكمت الكثير من المعلومات عن المغاربة في الداخل والخارج، من خلال تتبع ومراقبة يومية لتعليقات المغاربة وآرائهم السياسية والثقافية، بجهاز استخباراتي ترصد له الجزائر 3 مليارات دولار سنويا من الميزانية العامة للدولة.

يشار إلى أن المغرب كان قد وجه أصابع اتهام للجزائر خلال الأيام القليلة الماضية، بالضلوع في الترويج لمعطيات غير صحيحة حول واقع التطورات في المنطقة العازلة بالصحراء المغربية، وتمويل الانفصاليين والدفاع عنهم في المحافل الدولية، استهدافا للمغرب.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

abdo منذ 4 سنوات

المغاربة سوف يقومون بصفع كل من يستمع اليهم من خصوم الوحدة الترابية للمغرب

ع الجوهري منذ 4 سنوات

الحمد لله 90٪ مفلسين