تأكيدا لما قاله المغرب.. رئيس المينورسو يشتكي لمجلس الأمن تعنت "البوليساريو" عن استقباله في تندوف

19 أبريل 2018 - 11:55

تأكيدا لما سبق للمغرب أن صرح به، قدم “كولين ستيوارت”، رئيس بعثة الأمم المتحدة في الصحراء “المينورسو” صورة مشابهة لما سبق أن تحدثت عنه الحكومة المغربية من تعنت “البوليساريو” في استقباله في تندوف.

وجاء في الندوة الصحافية للمتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ليلة أمس الأربعاء، أن ستيوارت خلال الجلسة المغلقة لمجلس الأمن، يوم الثلاثاء الماضي، حول الوضع في الصحراء، أن ستيوارت أحاط مجلس الأمن علما أن انفصاليي “البوليساريو” رفضوا لقاءه في تندوف، في الجزائر، كما جرت عليه العادة منذ عشرين سنة.

وكان مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، قد قال في ندوة له عقب اجتماع للمجس الحكومي، خلال الأزمة الأخيرة في المنطقة العازلة، أن “البوليساريو” تعنتت في استقبال رئيس “المينورسو” في تندوف كما جرت عليه العادة، وحاولت إجباره على تنظيم استقبال في منطقة بئر الحلو، أو تيفاريتي، وهي المناطق، التي تصنف ضمن المنطقة العازلة، وهو ما رفضه المسؤول الأممي.

يذكر أن المغرب كان قد هدد باللجوء إلى “كل الخيارات” لمنع “البوليساريو” من تغيير الوضع القانوني، والتاريخي لمناطق من الصحراء المغربية، كان المغرب قد أوكل طوعا إلى الأمم المتحدة مهمة التصرف الحصري فيها، طبقا لاتفاق وقف إطلاق النار، الذي وقع، بداية تسعينيات القرن الماضي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.