ثلث المغاربة ضد التربية الجنسية في المدارس

19 أبريل 2018 - 22:21

كشف استطلاع رأي نشرت نتائجه يومية «ليكونوميست» يوم أمس، أن 55 في المائة من المغاربة مع اعتماد التربية الجنسية في المدارس، في حين أن 31 في المائة عبروا عن معارضتهم، و14 في المائة لم يعبروا عن أي موقف. وتم إجراء الاستطلاع عبر الهاتف ما بين 18 يناير و2 مارس 2018، وشمل عيّنة من ألف مستجوب من مختلف المناطق والأعمار والفئات الاجتماعية.

المثير أن النساء كن الأكثر قبولا للفكرة، بنسبة 60 في المائة، ربما بسبب خوفهن على أبنائهن، في حين أن نصف الرجال المستجوبين فقط عبروا عن الموافقة على التربية الجنسية. وتختلف تصورات الفئات الاجتماعية بشأن هذا الموضوع، فثلاثة أرباع الميسورين عبروا عن موافقتهم على إدماج التربية الجنسية في التعليم، في حين أن الفئات المتواضعة سجلت موافقة 56 في المائة فقط، في حين أن الرفض يزداد أكثر لدى الفئات الهشة، حيث إن 45 في المائة فقط منهم وافقوا على التربية الجنسية للأطفال.

ومن حيث التوزيع حسب الجهات، فإن المستجوبين في مدينتي الرباط والدار البيضاء هم الأكثر انفتاحا على الفكرة، بنسبة 68 و62 في المائة على التوالي. أيضا، فإن جهة بني ملال منفتحة بنسبة 59 في المائة، وسوس ماسة بـ57 في المائة، في حين أن جهة الجنوب هي الأكثر تحفظا، بحوالي النصف.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مراد منذ 4 سنوات

المتتبع لصحافة المغربية مؤخرا سيجد ان هناك موضوعان يتم التطرق لهما بشكل دوري ومنظم (بغض النظر عن الامور السياسية). الاول وهو التركيز على الاغتصابات ضد الاطفال. وان كان هدا الامر لا يجب المتاجرة به. الثاني التربية الجنسية للمغاربة. لدلك اتوقع ان هناك شيء يطبخ.