بعد اعتداء محام على صحافية..النيابة العامة تأمر بفتح تحقيق

20 أبريل 2018 - 19:20

في تطور لحادث اعتداء محام على صحافية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أمر النائب الأول لوكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية الزجرية عين السبع، بفتح تحقيق في القضية، وإحالة الشكاية التي تقدمت بها على ولاية الأمن لأجل الاستماع إلى ضحية الاعتداء وأخذ المتعين مع استدعاء الأطراف.

ويأتي هذا التطور، بعد أن أحال الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، زوال اليوم الجمعة، شكاية وضعتها الزميلة فاطمة الزهراء رجمي ضد محامي بهيئة الدار البيضاء على خلفية اعتداءه عليها، على الوكيل العام للملك لدى المحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء، للاختصاص.

وجاء في شكاية الزميلة رجمي:” تعرضت مساء الأربعاء 18 أبريل 2018، أثناء تغطيتي لجلسة محاكمة بوعشرين، من قبل المحامي هشام نسبان، عضو هيئة المحاميين بالدار البيضاء، وذلك داخل محكمة الاستئناف، حيث في خضم احتجاج الزملاء الصحفيين على تلفظه بكلمة “حمار” في حق زميل لنا، قمت من منطلق مهمتي في تغطية الأحداث بالتقاط بعض الصور، فقام هذا المحامي بضربي على مستوى وجهي بواسطة هاتفي النقال الذي كنت أستخدمه بغرض التصوير محاولا نزعه مني، الشئ الذي أدى إلى كسر في أنفي ومنحي شهادة طبية لمدة 25 يوما تحدد العجز الذي أعانيه”.
وكشفت الزميلة في شكايتها أنها “أمام الاعتداء المادي الذي تعرضت له، فإنها تتشبت بحقها في مقاضاة هذا المحامي”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عبدو منذ 4 سنوات

نرجو من الصحفية المعتدى عليها ان لا تتنازل عن حقها مهما تكن الضغوطات او الوساطات فمثل هذا المحامي الذي اعتدى عليها لا يستحق بتصرفاته هذه أن يرتدي بدلة المحاماة لانها مهنة شريفة لا يستحقها الا ذوي العقل الرزين الحكيم و ذوي الأخلاق المحمودة و يجب أن ينال عقابه خاصة و أنه لم يحترم حرمة المكان و كأنه فوق القانون