رئيس الـ"كاف" يدعو الدول الأروبية إلى التصويت لصالح "موروكو2026"

23 أبريل 2018 - 20:00

يواصل أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم “كاف”، حملته الترويجية، من أجل دعم ملف المغرب لتنظيم نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2026، والذي سيحسم في 13 من شهر يونيو المقبل، بروسيا، وذلك بعد أن وجه، اليوم الإثنين، الدعوة  لدول الإتحاد الأوروبي من أجل التصويت لصالح “موروكو2026”.

رئيس الـ”كاف”، وفي حوار  له مع  وكالة الأنباء الفرنسية “أ.ف.ب”، وجه دعوة مفتوحة للدور الأروبية من أجل التوصيت للمغرب، إذ قال في المناسبة ذاتها ” أنا أوجه نداءا للقاراة الأروبية، صوتوا لنا اليوم، وغدا سنصوت عليكم، هذه هي الديموقراطية “.

وعاد الملغاشي، المعروف بقربة من المغرب ومساندته الكبيرة للملف المغربي، للتذكير بالامتيازات الكبيرة التي يمنحها “موروكو 2026″ للقارة العجوز، ” أوروبا ستستفيد من عوامل كثيرة، منها القرب الزمني، القرب الجغرافي،  كلفة أقل للمشجعين، بالإضافة إلى أن الأوروبيين ليسوا بحاجة إلى تأشيرة من أجل دخول الأراضي المغربية، لذلك ومن أجل كل هاته الأمور، على الدول الأوروبية التصويت لصالح الملف المغربي”.

وشدد رئيس ” الكاف” على أن المغرب يملك كل الإمكانيات والقدرات، لاستضافة هذا الحدث الرياضي الكوني، بحكم ” تطور بنياته التحتية الرياضية، وكذا المشاريع الكبيرة التي أطلقها والخاصة بهذه المناسبة”

كما أكد على أن الملف المغربي يمثل إفريقيا ككل، وليس المغرب، ويعكس طموح وآمال الشعوب الإفريقية، لذلك فإن إفريقيا كلها مجندة خلف المغرب، ومستعدة لتقديم كل أشكال الدعم حتى يتسطيع تنظيم هذا الحدث”.

 

جدير ذكره، أن رئيس “الكاف” سبق له وأن أكد في العديد من المناسبات على دعمه العلني للمغرب، كما دعا أيضا جميع دول القارة السمراء، للترويج ومساندة الملف المغربي، الذي ينافس عملاقا أمريكيا شماليا، يتألف من كل من الولابات المتحدة الأمريكية، المكسيك، وكندا.

وكانت لجنة تفتيش “تاسك فورس” التابعة للفيفا، قد زارت المغرب، ما بين 16 و19 من شهر أبريل الجاري، وقفت على مختلف التجهيزات والبنى التحتية الرياضية، في عدد من المدن المرشحة لاحتضان هذا الحدث، ويأمل المغرب أن لا تكون هذه اللجنة، سبب خروجه من السباق، قبل مرحلة التصويت، في 13 من شهر يونيو المقبل.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

علال كبور منذ 4 سنوات

باغين يغرقوا البلاد في مغامرة غير محسوبة العواقب