ستيني يلفظ أنفاسه الأخيرة أثناء صعوده إلى حافلة النقل العمومي

25 أبريل 2018 - 14:50

علم “اليوم24” أن أحد الأشخاص، في عقده السادس، لفظ أنفاسه الأخيرة، أول أمس الاثنين، بعدما كان يهم بالصعود إلى حافلة النقل العمومي، في منطقة تدعى “إيبيريا” وسط مدينة طنجة، بعد سكتة قلبية مفاجئة ألمت به.

وحسب مصدر عاين الحادث، فإن الرجل الستيني كان يحاول ركوب الحافلة، قبل أن يفاجئه ألم حاد على مستوى صدره، ما أدى به إلى السقوط قبل أن تتوقف نبضات قلبه في الحين، ما أدى إلى هلع الركاب، وإخبارهم السلطات في الحين.

وفور علمها بالخبر، حلت السلطات المحلية، والمصالح الطبية، وعناصر الأمن، إلى عين المكان لمعاينة الحادث، قبل أن تنقل جثة الهالك على متن سيارة الإسعاف إلى مستودع الأموات في المستشفى الإقليمي محمد الخامس.

وأكدت المصادر نفسها أن المتوفى سيخضع لتشريح طبي من أجل التأكد من الأسباب الحقيقية وراء وفاته.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.