حرائق الغابات تستنفر مسؤولي تاونات

27 أبريل 2018 - 23:30

عقد المجلس الإقليمي للغابة في إقليم تاونات، أول أمس الأربعاء، اجتماعه برسم الدورة الربيعية، لعام 2018، في مقر الكتابة العامة للعمالة، ترأسه سليمان الحجام، الكاتب العام للعمالة، وحضره المدير الإقليمي للمياه والغابات ومحاربة التصحر في تاونات، وأعضاء المجلس، ورجال السلطة، ورؤساء المصالح الأمنية، وبعض رؤساء المصالح الخارجية الإقليمية المعنية، ورؤساء المجالس الترابية الغابوية، خصص لتدارس تطور المعطيات حول حرائق الغابات، وتقديم برنامج التدخل لمحاربة حرائق الغابات برسم عام 2018.

وكشف بلاغ لعمالة تاونات، توصل “اليوم24” بنسخة منه، أن الهدف من الاجتماع هو تفعيل وسائل التدخل السريع، وبشكل استباقي، للحد من الأخطار، التي تهدد المجال الغابوي، خصوصا الاقتلاع، والترامي، والحرائق من طرف السكان المجاورين له، وذلك من خلال منع حرق خلايا النحل في الغابة، أو بالقرب منها، أو جمع العسل بطريقة سرية وعشوائية، فضلا عن التفحيم السري للخشب، بالإضافة إلى صيانة أماكن تجميع المياه بالمحميات الغابوية، وإحداث نقط الماء في المجال الغابوي، وإحصاء ومعاينة وضعية الآليات والمعدات المخصصة لمحاربة الحرائق، وإحداث المسالك والولوجات لتسهيل عمليات تدخل فرق الإخماد، فضلا عن تعيين حراس غابويين من طرف الجماعات لتغطية مراقبة المجال الغابوي.

وبخصوص تطور معطيات حرائق المجال الغابوي في الإقليم، أشار البلاغ إلى أن مصالح المياه والغابات سجلت انخفاض المساحة الإجمالية المحروق،عام 2017 مقارنة مع عام 2016، منبها إلى أن جل حوادث الحرائق، التي سجلت عام 2017، بدأت من داخل الغابة.

وتميز اللقاء بتوقيع عدد من الاتفاقيات، على رأسها اتفاقية شراكة بين المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، ووكالة الحوض المائي سبو، لتهيئة نقطة الماء المسماة “عين السويق”، بتراب الجماعة القروية “ودكة”، واتفاقية شراكة مع جماعة بوعادل قصد فتح مسالك تمر بالمجال الغابوي، فضلا عن اتفاقية مع جماعة خلالفة لإقامة ملعب القرب في الموقع المسمى “باب ترادة”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.