مجلس الأمن يدعو البوليساريو إلى الانسحاب الفوري من الكركرات

27 أبريل 2018 - 21:01

وجه مجلس الأمن صفعة قوية لجبهة البوليساريو ومن ورائها الجزائر، بعد أن أعرب، في قراره الصادر قبل قليل، عن قلقه تجاه تواجد جبهة البوليساريو في المنطقة العازلة بالكركرات، دعيا الى “انسحابها الفوري”.

وكان مجلس الأمن الدولي، قد صادق على تمديد مهمة المينورسو لستة أشهر تبدأ في 1 ماي 2018 و تنتهي في 31 أكتوبر 2018، مع إعطاء الفرصة للحل السياسي من خلال التفاوض.

وصوت على القرار، الذي تقدمت به مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية لدى مجلس الأمن الدولي، 12 عضواً، في حين إمتنعت عن التصويت كل من روسيا و الصين و إثيوبيا.

ودعا مجلس الأمن المغرب والبوليساريو إلى استئناف المفاوضات المباشرة، معتبرا أن الوضع القائم الناجم عن توقف مسار السلام في الصحراء “غير مقبول”.

وجدد مجلس الأمن تأكيده على “دعمه التام” للأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي هورست كوهلر لإعادة بعث جولة مفاوضات خامسة بديناميكية جديدة” من أجل التوصل إلى حل سياسي يقبله الطرفان.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Omar.Oujda.almaghrib al habib. منذ 4 سنوات

Mais de quelle gifle vous parlez??.le rapporte ne mentionnait rien a propos de tifariti et bir lehlou qui font partie aussi de la zone tampon.

مصطفى جقراو منذ 4 سنوات

إن قول مجلس الأمن (من أجل التوصل إلى حل سياسي يقبله الطرفان ليس بمنطقي البتة إذ نحن نؤمن أن الطرف الثاني للمغرب مصتنع لا وجود له الحل الوحيد السليم هو أن تنسحب البولساريوا من الكركرات وتلتحق بأرض امها الجزائر. أتمنى من المغرب أن لا يجلس مع هذة الانفصالية على طابلة المفواضات لان المفوضات