المحطة الأولى بمطار الدار البيضاء جاهزة في يونيو

01 مايو 2018 - 08:31

بالرغم من انتشار تكهنات تحوم منذ مطلع العام الجاري حول إمكانية تمديد إضافي للعمل في ورشة المحطة النهائية رقم 1 لمطار محمد الخامس في الدار البيضاء، فإن المكتب الوطني للمطارات يشدد على أن المرفق الجديد سيكون مفتوحا في شهر يونيو المقبل، أي قبل ذروة موسم الصيف، إذ إن الإنجاز شارف على الانتهاء، حيث أنجزت نسبة 99 في المائة منه. ويتكون المشروع التابع لمطار العاصمة الاقتصادية للمملكة، من إعادة تطوير المبنى الحالي، وتمديده على مستويات ثلاثة تغطي مساحة بين 32 ألفا و72 ألف متر مربع، وهو ما سيوفر 84 مكتب تسجيل الوصول، ومائة موقع مراقبة جوازات السفر و27 مكان فحص، بالإضافة إلى 17 بوابة صعود.

هذه الأشغال حصل تأخير في مباشرتها بعد توقيفها كليا لأزيد من أربع سنوات، أي منذ أواخر شهر غشت سنة 2010 إلى شهر أكتوبر عام 2014، بعدما انطلقت الأشغال في 2009. واليوم، سيوفر المكتب الوطني للمطارات على صعيد معدات المطار وسائل لوجستيكية حديثة، إذ سيثبت 8 ممرات تليسكوبية، و5 ممرات متحركة، إضافة إلى 16 درجا كهربائيا و20 مصعدا، وبتوفير نظام آلي لمعالجة الأمتعة بسعة قدرها 5000 كيس في الساعة. مكتب المطارات سيحدث، كذلك، معدات أمن حديثة التقنية، للكشف عن المواد المحظورة والخطيرة كالمتفجرات والمخدرات، كما أن الرقابة ستكون معززة بتقنية الفيديو. 6

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ام الحسنتين منذ 4 سنوات

فعلا.اضف اليه سوء المعاملة التي بات مطار محمد الخامس يشتهر بها للاسف .فتجد اغلب العاملين به من موظفين وشرطة يطمعون في مايحمله المسافر من عملة مغربية.ويخوفونه من بقاءها معه ويهددونه فلا حول ولاقوة الا بالله

البقالي منذ 4 سنوات

كل ذهبت إلى المطار لتدوين أو استقبال أحد أفراد عاءلتي أشعر بإهانة كبيرة للمواطن المغربي عندما يترك خارج مبنى المطار تحت حرارة الشمس أو المطر لدواعي إجراءات أمنية التي آخر اهتمامها هو المواطن وكرامته والاهانة التي تشعر بها حين ترى في عز الصيف العاملين والمسؤول في جو مكيف وانت في الخارج تتصبب عرقا هذا النوع من المسؤولين يجب اعادة النظر فيهم ويجب في بلد يحترم مواطنيه اي يكون محور وهدف كل سياسة أو اجراء