الثلاثي الأمريكي يتبنى "تهديدات ترامب" للضغط على الداعمين لملف "موروكو2026"

04 مايو 2018 - 11:35

جدد الثلاثي الأمريكي، المتكون من كل من الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، والمكسيك، المرشح لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2026، دعمه المباشر لتصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، التي تهدد الدول التي لن تصوت للملف الأمريكي، والتي ستصوت للمغرب، مؤكدا بأن هذه التصريحات، لن تؤثر على حظوظ أمريكا في استضافة “المونديال”.

التأكيد جاء على لسان كارلوس كورديرو، رئيس الملف الأمريكي المشترك من أجل استضافة “مونديال” 2026، والذي قال بأنه لا يرى أي تهديدات في تغريدة الرئيس الأمريكي، بقدر ماهي ” تأكيد منه على دعمه الكبير واللامشروط للملف الثلاثي الأمريكي”.

وقال كارديرو، الذي يشغل في الآن ذاته، منصب رئيس اتحاد الولايات المتحدة الأمريكية لكرة القدم، في تصريحات إعلامية، مساء أمس الخميس، “لا أرى في هذه التغريدة أي تهديد، أعتقد أنه عليك أن تقدر له كيفية التعبير عن الأمور.. أعتقد أن ما يُستشف مما قاله، هو رغبته في أن يرى الناس يؤيدون العرض الذي تقدمنا به، وهذا ما أحب أن يقوله رئيس بلدي”.

وأضاف “غردت كندا والمكسيك في اليوم نفسه، ولم يتحدث أحد بشأن ما كُتب.. لكن المؤكد أن قيادات الدول الثلاث متفقون على الدعم الكامل، للملف المشترك، أعتقد أن هذا أمر رائع”.

وتابع المتحدث ذاته، “لم يلحق بنا أي ضرر.. أجرينا محادثات مكثفة مع البيت الأبيض منذ أشهر، وكذلك فعل مسؤولو كندا والمكسيك (مع حكومتيهما).. لماذا؟ لأن الفيفا يطلب عددا من التأكيدات والضمانات والموافقات، باسم كل حكومة من حكومات الدول المشتركة في العرض، فيما يتعلق بإجراءات الدخول والضرائب، وتصاريح العمل والأمن ومرافق المطار”.

وأردف “كل هذا جزء لا يتجزأ من العرض الذي قدمناه، في مارس الماضي.. أنجزنا هذا العمل بالتعاون مع حكوماتنا، وأجرينا اتصالات كثيرة معها، بما فيها اجتماعات جرت الأسبوع الماضي”.

وكان ترامب، قد كتب، الأسبوع الماضي، على تويتر “سيكون من المخجل أن تعارض الدول التي نساندها دائما، عرض الولايات المتحدة.. لماذا يتعين علينا مساندة هذه الدول، بينما هي لا تساندنا (بما في ذلك في الأمم المتحدة)؟”.

ورد الاتحاد الدولي لكرة القدم، بالتذكير بمدونة القواعد الأخلاقية الحاكمة، لحملات العروض المتقدمة لاستضافة النهائيات.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.