اتهامات لنائب رئيس جماعة تازة بهدر المال العام.. والعامل يتوصل بشكاية

05 مايو 2018 - 15:00

قال نائب رئيس جماعة تازة، إن مستشارا جماعيا عضوا بالمكتب، قام بإصدار قرارات أحادية لاستغلال الملك العمومي ومنح تراخيص مباشرة دون المرور عن طريق قسم الموارد المالية للجماعة.

وتقدم النائب بشكاية إلى عامل الإقليم تحدث فيها عن حرمان الجماعة من مداخيل هامة، مشيرا إلى رخصة سلمت من طرف النائب السابع، لشركة للإشهار بساحة 20 غشت.

وطلبت المشتكي من عامل الإقليم، تطبيق بنود القانون التنظيمي للجماعات، وخاصة المادة 64.

وتنص المادة المذكورة، على أنه “إذ ارتكب عضو من أعضاء مجلس الجماعة غير رئيسها، أفعالا مخالفة للقوانين والأنظمة الجاري بها العمل، تضر بأخلاقيات المرفق العمومي ومصالح الجماعة، قام عامل العمالة او الإقليم أومن ينوب عنه، عن طريق رئيس المجلس بمراسلة المعني بالأمر، للإدلاء بإيضاحات كتابية حول الأفعال المنسوبة إليه”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مهتم غاضب منذ 4 سنوات

منذ مدة و جماعة تازة ترزح تحت مشكل البنية الادارية المتخلفة ضعيفة التنظيم أفقيا ( اعضاء مكتب ضعاف) و عموديا ( موظفون من المستحيل الاعتماد عليهم) والسبب في اعتقاد اغلب المتتبعين هو ان الانتخابات المتكررة لم تفرز الى حد الآن مسيرين محليين متجردين من الطموحات الشخصية ( غير بياعة وشراية ) و لا تسكنهم ارواحا متطلعة الى الافضل و فارغين من تكوين سياسي حقيقي يؤهلهم لطرح الاجابات الحقيقية فجلهم مدعون لامتلاك التأهيل وهم سكارى وماهم بسكارى . وصراع عضوين من مكتب مسير واحد دليل على جهلهما فالاول مسكين مدرس و الثاني ببغاء تابع لسيده يردد ما يمليه عليه وعلى نقاباته المعطوبة و لا يمكن له ان يحقق ذاته خارج ظل سيده . ايها السادة انبتهوا الى ضرورة اعتماد النوعية فهي السبيل الى تحقيق الانتصار على القبح ولنضرب كمثال على ذلك بمقابلات كرة القدم فهي تلعب على الملأ تحت ضوء النهار او تحت اضواء كاشفة بلاعبين فنانين و تحت مراقبين عادلين اما دون ذلك فيعتبر ( لعب الصبيان)