جثمان مسنّ مغربي ينتظر دفنه منذ ستة أشهر بإيطاليا

08 مايو 2018 - 21:20

أعلنت بلدية مدينة بارما بإيطاليا، أن جثمان مهاجر مغربي، كان يبلغ من العمر قيد حياته 72 سنة،  توفي قبل ستة أشهر ما يزال يرقد بمستودع الأموات بالمدينة، ولم تتقدم عائلته لتسلمه.

وكان المغربي المتوفي يقيم بمدينة پارما منذ عشرات السنين بطريقة قانونية، ويتوفر على بطاقة إقامة  سارية المفعول حتى يوم وفاته.

وفي آخر أيام حياته التحق المسن بأحد الدور التي تحتضن المشردين والأشخاص دون مأوى، بسبب ظروفه الاجتماعية، وفي شهر نونبر الماضي أصيب بعارض صحي و توفي وهو يتجول بوسط المدينة.

وتم نقله للمستشفى  لإسعافه، لكن دون جدوى،  ليجري نقله إلى مستودع الأموات، حيث بقي هناك حتى اليوم.

إلى ذلك، نبه المستشار الجماعي ماريون گاجدا، في جلسة للمجلس البلدي لمدينة پارما ، اليوم الثلاثاء، لحالة هذا الشخص الذي لم يسأل عنه أحد منذ وفاته.

وإلى جانب عائلته، حمّل المسؤول الإيطالي المسؤولية في بقاء الجثمان دون قبر للسلطات الصحية بالمدينة، وذلك لتقاعسها في إخبار السلطات المغربية عبر قنصلياتها بإيطاليا، وذلك حتى تبحث عن عائلته وترتب لدفنه على الطريقة الإسلامية.

من جانب آخر، قال السياسي الإيطالي أن جثمان المغربي، ورغم عدم تقدم أي جهة لتسلمه، تم التعامل معه باحترام تام  وواجب لكل كائن بشري وككل  جثامين مواطني مدينة پارما.

وفي آخر مداخلته، قال  المستشار البلدي الإيطالي إنه يتمنى أن تتدخل السلطات المغربية ، التي شكك في علمها بأمر الجثمان، لوضع حد لهذا “الألم، الذي يضاف لألم عيشه منسياً  في الهامش في مجتمع لم يعرف كيف يمد له يده”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.