"ساكنة كاريان الغالية" :"سنموت هنا ولن نعيش بمطرح النفايات بمديونة!-فيديو

13 مايو 2018 - 08:30

 

تعيش أزيد من 800 أسرة بكريان “الغالية” بسيدي مومن بالدار البيضاء وضعية إجتماعية مزرية، خصوصا بعد إصرار السلطات على ترحيلهم للسكن بمشروع “الرشاد” بالقرب من مطرح النفايات “مديونة”، الشيء الذي يرفضه بشكل قاطع الساكن.

“سنموت هنا، نرفض أن نموت كل يوم بمطرح النفايات بمديونة، لماذا يريدون ترحيلنا إلى هناك؟ هل لأننا بسطاء أو لأننا ننتمي إلى ساكنة الكريان”، بهذه العبارات تشرح إحدى القاطنات بكريان “الغالية”، رفضها العيش بالقرب من “مديونة”.

وتضيف بنبرة غاضبة :”نعمل وندرس بهذه المنطقة، لا يمكننا أن نرحل إلى منطقة بعيدة وبالقرب من مطرح النفايات مثل “مديونة” بالتأكيد سنعاني من الأمراض وستتحطم حياتنا”.

ويقول أحد الساكنة ضمن حديثه لـ”اليوم 24″: “حاولنا التواصل مع السلطات مرارا من أجل إبلاغهم رفضنا القاطع للرحيل إلى مطرح النفايات “مديونة”، إلا أن المسؤولين بعمالة سيدي مومن يصرون على ترحيلنا إلى هناك، غير آبهين بمطالبنا أو بوضعيتنا الإجتماعية، هنا رجال ونساء وأطفال لايستطعون العيش بالقرب من مطرح النفايات.. سنموت بالتأكيد”.

سيدة أخرى التقاها “اليوم 24″ بكريان الغالية، وترفض هي الأخرى السكن بالقرب من مطرح النفايات، تقول إنها مريضة ب”الحساسية” من جراء الأزبال التي ترمى بالقرب من الدوار”، وتتساءل “كيف يمكن أن تعيش بالقرب من مطرح النفايات؟”.

العيش بقرب من مطرح “مديونة” ليس المشكل الوحيد الذي يقض مضجع هؤلاء الساكنة،  بل  عدم استفادة جميع الأسر من السكن، يزيد من معاناتهم، في هذا السياق، تقول سيدة لـ”اليوم 24″: “المسؤولون يمنعون الأشخاص الذين تزوجوا بعد سنة 2011 من الاستفادة من السكن، وبالتالي سيكونون عرضة للتشرد، وهذا لا يمكن أبدا”.

[youtube id=”5eo0amGTngY”]

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي